أحمد خالد

أرجع المترشح فلاح الحداد سبب ترشحه، إلى رؤيته أن مرشحة الدائرة السادسة لم تفعل شيئاً للمنطقة، مضيفاً "أحببت أن أترشح لأفعل شيئاً للمنطقة، فأنا أعلم باحتياجات المنطقة".

وقال فلاح: "سأقوم بمناقشة القضايا التعليمية، فكلما كان التعليم جيداً ستكون الصحة جيدة وسيكون الأمن جيداً والاقتصاد جيداً، التعليم سيؤسس المشاريع الإسكانية، والتعليم هو أساس كل شيء، وأنا معلم وأعلم بذلك، فكلما كان هناك فكر تعليمي سيحل هذا الفكر كل المشاكل كالمشاكل الإسكانية".

وزاد: "إن المنافسة صعبة بالدائرة التي سأنافس فيها، ولكن شعبيتي في المنطقة جيدة، وهناك أناس قاموا بوعدي منذ الآن أنهم سيقفون معي، فسنحاول الوصول ولكل مجتهد نصيب. وسبب اختياري الترشح نيابياً بدل الترشح بلدياً لأن المجلس النيابي به سلطة أكبر من المجلس البلدي لخدم المنطقة والشعب، ولذلك قمت باختيار الترشح نيابياً".