قال المترشح المحتمل لمقعد سابعة الجنوبية النيابي خليفة القعود، إن سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب الرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، قال "لن نرضى بغير الذهب بديلاً"، وبهذا الشعار أعلن أن منتخبات وأندية المملكة سترفع شعاراً واحداً في مشاركاتها الخارجية في العام 2018، وأن كل الإمكانيات سيتم توفيرها من أجل تحقيق هذه الأهداف ليكون عام 2018 عام الذهب.

وأضاف: "هذا ما تجسد خلال هذا العام أن حاز سجل البحرين الرياضي عدداً من الميداليات الذهبية في عدة محافل عالمية، فهناك اللقب العالمي الذي حققه البطل البحريني سامي الحداد بالفوز بالمركز الأول في بطولة إسبانيا، وما تلاه من لفتة كريمة من جلالة الملك المفدى بأن تم تسليمه أول جواز سفر يعترف بالرياضة كمهنة احترافية، كان دافعاً قوياً للبطل الحداد للاستمرار ومواصلة مسيرته الاحترافية".



وتابع: "كما أن سموه أكد في أكثر من محفل أن الدعم اللامحدود الذي تلقاه الرياضة البحرينية من جلالة الملك المفدى يعد حافزاً للعطاء والمثابرة".

وقال: "إن السر في ذلك ليس بغريب إن أدركنا المعادلة "الشخص المناسب في المكان المناسب"، سمو الشيخ ناصر ومنذ أن رفع شعار الذهب سخّر جميع الإمكانيات التي من شأنها أن تسطر اسم البحرين في المحافل الرياضية العالمية، وكان آخر النتائج المتميزة حصول المملكة على المركز الأول عربياً بعد حصد 26 ميدالية ملونة في دورة الألعاب الآسيوية.

وأضاف القعود: "أما واجبنا بإذن الله في المجلس النيابي المقبل فهو صياغة واقتراح ودعم تشريعات الاحتراف الرياضي بالتوافق مع رؤى المجلس الأعلى للشباب والرياضة، والاتحادات والأندية الرياضية، التي تسهم في ازدهار الرياضة البحرينية وإستدامتها، وجعلها صناعة بشرية مبنية على أعلى الأسس العالمية".

وأردف: "بهذه الروح الشبابية الواعية التي نستمدها من سموه سنواصل مسيرة العطاء الرياضي رافعين راية البحرين خفاقة في مختلف المحافل الداخلية والخارجية، بشعار لن نرضى بغير الذهب بديلاً".