أعلن المترشح محمد عيسى، ترشحه للانتخابات النيابية القادمة عن ثالثة المحرق، للعمل من أجل الوطن و المواطن.

وقال "إن المواطن هو المكون الرئيس للمشروع الإصلاحي لصاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، ومشاركتي ستكون من أجل توفير حياة كريمة للمواطن البحريني، ومراقبة أداء الحكومة وتطوير أدائها عن طريق اقتراح بعض الآليات التي تنفذها العديد من الدول المتقدمة، لتحقيق الأهداف التي ينشدها أبناء هذا الوطن، إضافة إلى دعم الكوادر الوطنية وبالأخص فئة الشباب؛ لتكون في قلب العملية التنموية".

وأكد عيسى أن "دعم فئة المتقاعدين التي ساهمت بكل جد ووفاء في بناء هذا الوطن سيكون من أولى اهتماماته والعمل بكل جهد للحفاظ على مكتسباتها وزيادتها".



وقال:"سأعمل بكل إخلاص على تحقيق تطلعات المواطنين في اقتراح قوانين تدعم أصحاب الدخل المتوسط والمحدود؛ لمواكبة الزيادات المتواصلة في الأسعار، ومشاركة السلطة التنفيذية في إعادة هيكلة الدعم الحكومي ليصل إلى مستحقيه بشكل عادل".

وأوضح عيسى أن وضع التشريعات اللازمة لدعم الاقتصاد الوطني، وزيادة إيرادات الدولة غير النفطية، أمر يضمن استدامة موارد الدولة للأجيال القادمة.

وقال: "سيكون من أهم ما أصبو إليه هو العمل على خلق توافق داخل البرلمان من أجل وضع تشريعات تصب في مصلحة الوطن والمواطن، وسأضع يدي في يد الجميع داخل وخارج البرلمان من أجل تحقيق حياة كريمة للمواطن البحريني بما يضمن له العزة والرفعة والكرامة".