أشاد المترشح النيابي المستقل عن دائرة ثانية المحرق، الإعلامي محمد ناجي، بجائزة سمو الشيخ عيسى بن علي آل خليفة للعمل التطوعي، وثمن ما لها من دور كبير في تحفيز الأعمال التطوعية ليس في البحرين فوحسب، بل وعلى مستوى الوطن العربي أجمع.

وأوضح أن جهود سموه مشهودة طوال رعايته للعمل التطوعي في بلورة هذه الإنجازات من خلال الجائزة، والتي حظيت بسمعة طيبة وأصداء كبيرة، وتعكس حبه للعمل التطوعي والخيري، الذي اكتسبه من صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء، الذي يزرع في قلوب أبنائه وأحفاده حب الخير والحرص على المساهمة الفاعلة في بناء الوطن.

وبين ناجي أن جائزة سمو الشيخ عيسى بن علي للعمل التطوعي، تأتي في إطار التحفيز والتقدير لمن نذر وقته و جهده في سبيل العطاء بمختلف الجوانب التطوعية، وهذا يأتي انطلاقاً من حرصه على تكريم من كانت لهم بصمات جليلة في خدمة المجتمع، و بناء الإنسان وحب العطاء للغير، لبناء المجتمعات التي تعمل على إبراز العلامات المضيئة في مجالات العمل التطوعي بالمجتمعات العربية.



وأشار إلى أن سمو الشيخ عيسى بن علي يحرص من خلال هذه الجائزة لتكريس مفاهيم عديدة في المجتمعات العربية من خلال العمل التطوعي، والذي يأتي إيماناً منه بضرورة تعميم التجارب المفيدة في هذا المجال في كافة المجتمعات، وما تكريم كوكبة النجوم، والمهرجان الضخم الذي أقيم في مملكة البحرين، إلا دليل على اهتمامه بتلك التجارب، ونقلها للاستفادة منها في تنمية الإنسان وزع مفاهيم الحب والعطاء للغير.

واختتم ناجي تصريحه بالشكر والتقدير لسمو الشيخ عيسى بن علي، على رعايته الدائمة للجائزة واستمرارها، حتى تحقق أهداف التنمية المستدامة في المجتمعات العربية، وما وصلت له الجائزة من سمعة طيبة على المستوى الخليجي والعربي، مقدماً شكره لجميع الجهات التي ساهمت في نجاح جائزة هذا العام ومنها جمعية الكلمة الطيبة والاتحاد العربي للتطوع.