كشف المترشح النيابي المحتمل عن أولى المحرق، محمد المطوع، عن تشكيل لجنة من أهالي البسيتين وخارجها؛ لصياغة برنامجه الانتخابي السياسي مع أهل الاختصاص في مختلف المجالات.

وقال إن برنامجه سيكون مُعبراً عن الشارع البحريني ومطالبه في الفترة المقبلة من العمل النيابي، وتجنباً للبرامج الانتخابية التي لا ترتقي إلى طموح المواطن في تحسين معيشته وحصوله على الخدمات الحكومية من إسكان وصحة وتعليم وتقاعد وما يخص المرأة والشباب والطفل والمجالات المختلفة.

وشدد المطوع، على أهمية أن تكون البرامج الانتخابية تلامس الواقع وقابلة للتحقيق، والبعد عن ملامسة مشاعر المواطن والتلاعب باحتياجاته في تحسين معيشته، وألا تكون البرامج "نسخ ولصق" من برامج أخرى أو من تجديد برامج قديمة قد لا تواكب الأحداث اليومية والمتغيرات السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي تعيشها المنطقة وليس فقط على مستوى البحرين.



وأضاف: "سعينا من خلال المجلس البلدي إلى تحقيق الكثير من المنجزات التي يشهد عليها المواطنون، ومع التحول إلى العمل النيابي لزيادة دائرة الإنجاز؛ لا بد أن يكون المواطن شريكاً في البناء، ووضع برنامج يرتقي لمطالباته".