عبر توقيع "نوايا" مع الأمم المتحدة..

ـ الشرقاوي: نود العمل في الطاقة النظيفة مع وحدة الطاقة المستدامة في البحرين

ـ الغزاوي يؤكد التزام بنك الإبداع بتحقيق أهداف التنمية المستدامة

ـ خطاب النوايا مع الأمم المتحدة يأتي في إطار استراتيجية تطوير البنك

أعرب الرئيس التنفيذي لـبنك الإبداع د. خالد الغزاوي، عن سعادته للعمل في مكتب الأمم المتحدة في البحرين، والذي يمتلك الخبرة الواسعة في مجالات التنمية المستدامة.

جاء ذلك خلال توقيع خطاب نوايا بين بنك الإبداع للتمويل متناهي الصغر، ومكتب الأمم المتحدة بمملكة البحرين للعمل بشكل مشترك في مجالات تعزيز أهداف التنمية المستدامة وأجندة الأمم المتحدة 2030.

وأوضح د. الغزاوي، أن خطاب النوايا يأتي لتتناغم استراتيجية وأنشطة البنك مع جهود الجهاز المؤسس له وهو برنامج الخليج العربي للتنمية "أجفند"، حيث قام الأخير بربط كافة أهدافه الاستراتيجية وبرامجه المختلفة في التنمية والتمويل الأصغر ودعم الطفولة والمرأة والتعليم بمراحله المختلفة، وجائزة الأجفند الدولية بأهداف التنمية المستدامة.

وقال: "إن خطاب النوايا هذا يأتي في إطار سعي البنك لتطوير استراتيجيته الجديدة التي تستند بشكل كبير إلى محورين أساسين هما الاستراتيجية التي تبناها برنامج الخليج العربي للتنمية "أجفند" بتوجيه ومباركة من صاحب السمو الملكي الأمير طلال بن عبد العزيز آل سعود رئيس البرنامج، والخطة الوطنية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة التي تتبناها حكومة مملكة البحرين طوعاً".

وأردف الرئيس التنفيذي لـبنك الإبداع: "البنك سيواصل مساعيه من أجل تطوير وتعديل استراتيجيته في المنتجات الإقراضية، وإجراءات وسياسات منح القروض، وطريقة اختيار العملاء، وحملاته التسويقية عبر قنوات التواصل الاجتماعي، وبما يسهم في تقديم المزيد من الدعم للشرائح الأكثر حاجة في البحرين من خلال توفير قروض ميسرة ودون ضمانات إضافة إلى خدمات الدعم والإرشاد الاختياري.

وأكد أن التزام البنك بتحقيق تلك الأهداف هو التزام طوعي ينبع من شعور عالي بالمسؤولية في أن يكون جزءاً فاعلاً من الجهود الوطنية والإقليمية والعالمية الساعية إلى تحقيق أهداف التنمية المستدامة".

ومن جانبه أثنى والمنسق المقيم لأنشطة الأمم المتحدة، الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الانمائي أمين الشرقاوي، على جهود البنك في التحرك نحو استراتيجية تركز على مفاهيم الاستدامة ويقود البنك للعمل في المجالات التي تشجع الشركات الناشئة والشركات الصغيرة على تبني مفاهيم الاستدامة مثل الطاقة النظيفة والابتكار .

وأوضح "نحن في الأمم المتحدة مسرورون بهذه المبادرة مع بنك الإبداع، حيث ستفتح آفاقا جديدة للعمل مع القطاع الخاص في دمج أهداف التنمية المستدامة في الخطط الاستراتيجية للمؤسسات".

وقال الشرقاوي: "لدينا العديد من المجالات التي نود بدء العمل فيها، ومن أهمها التعاون في مجالات الطاقة النظيفة عن طريق العمل المشترك مع وحدة الطاقة المستدامة في البحرين كونها الجهة المسؤولة عن قيادة وتعزيز ممارسات كفاءة الطاقة، والتي تعد واحدة من المجالات التي يمكن للبنك تحقيق تقدم ملحوظ فيها في فترة قصيرة من الزمن ".

وسيعمل المكتب بالاشتراك مع منظمات الامم المتحدة وبرامجها ومكاتبها ووكالاتها المتخصصة، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي على تقديم الدعم الفني لإدماج أهداف التنمية المستدامة "SDGs" ضمن خطط البنك الاستراتيجية المستقبلية.

ومن المقرر أن يسعى مكتب الأمم المتحدة لتقديم المعرفة والخبرة الفنية اللازمة في هذا المجال وتنظيم عدداً من المحاضرات من خلال مجموعة من الخبراء الدوليين بهدف مواءمة استراتيجية البنك وخدماته مع أهداف التنمية المستدامة.

ويتطلع البنك لعرض هذه التجربة الرائدة في مملكة البحرين في مواءمة استراتيجيته وأنشطته مع أهداف التنمية المستدامة اثناء انعقاد مؤتمر الأجفند التنموي وحفل جائزة الاجفند الدولية والمقرر منتصف أكتوبر المقبل في مدينة جنيف في سويسرا.

وقد جرت مراسم توقيع الخطاب في مقر الأمم المتحدة بحضور كل من الرئيس التنفيذي لـبنك الإبداع د. خالد الغزاوي والمنسق المقيم لأنشطة الأمم المتحدة، الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الانمائي أمين الشرقاوي، كما حضر التوقيع ممثلين عن الجهتين.

يذكر أن أهداف التنمية المستدامة تمثل مجموعة من 17 هدفًا اتفقت عليها 193 دولة عضو في الأمم المتحدة كأولويات للعالم للتعامل معها بحلول 2030.

وتستند هذه الأهداف السبعة عشر إلى نجاح الأهداف الإنمائية للألفية، مع تضمين مجالات جديدة مثل تغير المناخ. وعدم المساواة الاقتصادية والابتكار والاستهلاك المستدام والسلام والعدالة، ضمن أولويات أخرى .