بحث مجلس إدارة هيئة تنظيم الاتصالات، في اجتماعه الثالث للعام الحالي، في مقر الهيئة بضاحية السيف، تنظيم وتصحيح أوضاع أبراج الاتصالات في مملكة البحرين، وأهميتها للمستهلكين في القطاع.

وأشاد المجلس، بمساعي الهيئة والإجراءات التي اتخذتها لتصحيح أوضاع أبراج الاتصالات، وإيجاد الحلول المناسبة، بالتنسيق مع الجهات الحكومية المعنية، لا سيما وضع خطة لتصحيح أوضاع الأبراج تركز على عدة جوانب مهمة كأولوية من بين الأمور الأخرى.

وأثنى المجلس على الجهود الكبيرة التي تبذلها الهيئة فيما يخص المشاريع المهمة، مما يصب في صالح المستهلك في البحرين.

وأشار المجلس إلى التقدم الذي أحرزته الهيئة في إنجاز مشروع منح نطاقات الترددات اللازمة في البحرين لمواكبة أحدث التطورات في سوق الاتصالات، ومشروع فصل شركة بتلكو.

وأعرب مجلس الإدارة، عن جزيل شكره وتقديره للهيئة على جهودها البنَاءة في تطوير ونمو قطاع الاتصالات في البحرين.

يذكر أن هيئة تنظيم الاتصالات، تعمل منذ إنشائها في عام 2002 بشكل مستقل، وبأسلوب قائم على الشفافية، ودون تمييز مع الأجهزة الحكومية والمستهلكين والمشغلين والمستثمرين، لجعل مملكة البحرين مركزاً للاتصالات الأكثر تقدماً في المنطقة، ودعم تطوير السوق.