موزة فريد

أعلنت وكيل النقل البري والبريد بوزارة المواصلات والاتصالات، مريم جمعان، عن البدء بإنشاء 5 محطات مكيفة كمرحلة تجريبية، فيما سيتم توفير نحو 20 محطة مكيفة جديدة بنهاية 2018 في المواقع الأكثر طلباً والتي بحاجة إلى هذه المرافق بشكل أكبر.

وتقع المحطات الـ5، على على شارع الملك فيصل وسوق واقف ورأس رمان ومجمع الأفنيوز وعراد

وقالت جمعان لـ"الوطن" "تُشغل شركة البحرين للنقل العام شبكة حافلات النقل الجماعي باستخدام 532 محطة توقف تقع في مختلف مناطق البحرين، وتعمل الوزارة بشكل مستمر على توفير محطات توقف جديدة على طول الشبكة لتقديم خدمة أفضل للركاب".

وأضافت أن الوزارة تقوم بمراجعة شبكة الحافلات بشكل دوري لتقديم خدمة أفضل للركاب والحرص على متابعة المشاريع التطويرية الجديدة في المملكة.

وقامت الوزارة مؤخراً بإجراء بعض التعديلات على خطوط الحافلات لتغطية بعض المجمعات التجارية مثل مدينة التنين ومجمع الأفنيوز والمركادو، كما قامت بتغطية بعض المناطق السكنية مثل منطقة سار وديار المحرق.

فيما يبلغ عدد حافلات النقل الجماعي في البحرين منذ بدء التشغيل 141 حافلة ومازالت هناك طاقة استيعابية إضافية فيها، إلا أن أعداد الركاب في تصاعد مستمر وعليه ستنظر الوزارة في إمكانية توفير حافلات إضافية للنقل الجماعي عند الحاجة إلى ذلك.

وتعتبر وزارة المواصلات والاتصالات، الهيئة الحكومية المسؤولة عن تطوير البنية الأساسية والأنظمة الخاصة بالمواصلات والاتصالات في مملكة البحرين، وذلك بهدف تعزيز وزيادة الإنتاجية المتعلقة بقطاع النقل والاتصالات وفق الرؤية الاقتصادية حتـى 2030.

وتتولى وزارة المواصلات والاتصالات مسؤولية تنظيم عملية تطوير أنظمة المواصلات، والتي تشمل تنظيم وتوحيد خدمات الطيران المدني والموانئ والملاحة البحرية والنقل البري والبريد، بطريقة متكاملة من أجل ضمان وجود نظام مواصلات أكثر أمناً وسرعة وفعالية، وتعزيز حركة الناس والبضائع والمعلومات.