إبراهيم الرقيمي

أكد وزير النفط الشيخ محمد بن خليفه آل خليفة، أن بعض دول مجلس التعاون طبقت ضريبة القيمة المضافة على أسعار البترول، مشيراً إلى أن البحرين لم تحسم قرارها النهائي في تطبيق الضريبة على البترول ولازال الأمر قيد الدراسة.

وحول تصريحه السابق "زمن النفط الرخيص قد انتهى" ، قال إن المقصد هو كلفة إنتاج النفط، حيث كانت العقول تقليدية في السابق وكلفة الاستخراج قليلة، أما الآن كلفة الاستخراج أصبحت أغلى، وبالتالي يكون سعر النفط أعلى، لافتاً إلى أن ارتفاع أسعار البترول أمر جيد للبحرين لبيعه، وأن يكون السعر المحلي مدعوما.

وقال في تصريحاته للصحفيين: إن مرفأ الغاز المسال على وشك الانتهاء وسيكون تدشينه بداية السنة القادمة. ويعتبر المرفأ ملكًا لشركة البحرين للغاز المسال، وهو مشروع مشترك مملوك بنسبة 30% للشركة القابضة للنفط والغاز، تيكاي للغاز الطبيعي الماسال الكندية، وشركة سامسونغ جي الكورية، ومؤسسة الخليج للاستثمار الكويتية".

وتابع:"ويتألف المشروع من وحدة تخزين عائمة، ومرفأ وحاجز بحري لاستلام الغاز الطبيعي المسال، ومنصة مجاورة لتبخير الغاز المسال ليعود إلى حالته الغازية، وأنابيب تحت الماء لنقل الغاز من المنصة إلى الشاطئ، ومرفق بري لاستلام الغاز، إضافةً إلى منشأة برية لإنتاج النيتروجين. وتبلغ طاقة المشروع 800 مليون قدم مكعب قياسي في اليوم".

وذكر وزير النفط أن تصميم مجمع العطريات الذي سيتم بالتعاون مع الكويت تم الانتهاء منه وتركيزنا على التوسعة مع بابكو، وفور الانتهاء نعيد تقييم المشاريع القادمة.

يذكر أن مجمع العطريات يعتبر مشروعا مشتركا بين الشركة القابضة للنفط والغاز بمملكة البحرين وشركة الصناعات البتروكيماوية الكويتية بحصص ملكية متساوية بواقع 50% لكل طرف.