دعا الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة الرئيس التنفيذي لمؤسسة التنظيم العقاري مدراء اتحادات المُلاك ومدراء العقارات على ضرورة توفيق أوضاعهم، والحصول على تراخيص من المؤسسة قبل انتهاء الفترة الانتقالية بتاريخ 5 يناير 2019، وذلك بعد استيفاء جميع شروط التأهل للحصول على الترخيص.

وأوضح: "أن المؤسسة تباشر أعمال ترخيص وتنظيم مزاولي المهن العقارية في البحرين وتم ترخيص الوسطاء ووكلاء المبيعات والمطورين العقاريين ومشاريع البيع على الخريطة. ويعتبر مدراء اتحادات الملاك ومدراء العقارات أحدث فئات المهن العقارية التي سيتم ترخيصها وتنظيمها من قبل المؤسسة"، مؤكداً أنه اعتباراً من تاريخ 5 يناير 2019 سيكون من غير القانوني العمل كمدراء عقارات ومدراء اتحادات الملاك من غير ترخيص، وستُطبق العقوبات والغرامات القانونية على المخالفين بموجب القانون رقم (27) لسنة 2017 بشأن تنظيم القطاع العقاري.

وأضاف: "أن من أهم أهداف مؤسسة التنظيم العقاري ضمان توفير خدمات فعّالة وشفافة من قبل العاملين في القطاع العقاري، الذي بدوره سيرفع مستوى الحماية والضمان للمستثمرين والمشترين مما سيؤدي إلى زيادة نسبة مساهمة القطاع العقاري في الاقتصاد الكلي لمملكة البحرين".

وأكد: "أن برنامج التطوير المهني المستمر يعد عنصراً مهماً للغاية لتحقيق هذا الهدف"، داعياً مدراء العقارات ومدراء اتحادات الملاك وغيرهم من العاملين في مجال العقارات إلى زيارة موقع المؤسسة الإلكتروني للحصول على جميع المعلومات المتعلقة بالتراخيص وبرنامج التطوير المهني المستمر وخدمات المؤسسة الأخرى.