موزة فريد وخالد الطيب

قال الرئيس التنفيذي لبنك البحرين والكويت رياض يوسف ساتر، إن أن البنك سيطرح منتج "BBK LITE" قبل نهاية ديسمبر متخصص في خدمة تحويلات العمالة الوافدة.

وأضاف في تصريحات على هامش، الإعلان عن الفائز بجائزة المليون من برنامج "الهيرات" والتي فازت بها نعيمة مطر، أن خطة البنك للسنوات الثلاث المقبلة شبه جاهزة بعد إعدادها بالتعاون مع شركة استشارية، موضحاً أن الخطة ستكون للأعوام من 2019 إلى 2021.

وذكر ساتر، أن الخطة ستركز على السوق المحلي وفرص التوسع في الخارج بعد إجراء دراسة انتقائية لخيارات الاستثمار الخارجي، مشيراً إلى أن من بين أهم أهداف الخطة التركيز على الخدمات التكنولوجية التي باتت ضرورية جداً لتطوير العمل البنكي.

وقال: "سنقوم بانتقاء الخدمات الرقمية التي تناسب السوق المحلي ويتناسب مع آراء زبائن البنك"، مشيراً إلى أن "تطوير الخدمات الإلكترونية والرقمية هو توجه لجميع البنوك سواء في البحرين أو خارجها".

وأضح ساتر، أن البنك أنجز عدة أمور خلال العام الحالي الذي يوشك على الانتهاء، نحو افتتاح فرع سند، وافتتاح فرع المنامة في مجمع اللؤلؤ، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن البنك سوف يفتتح فرعين آخرين خلال مدة لا تتجاو شهرين.

وأوضح ساتر أن هذه الخدمة تركز على العمالة الوافدة لتلبية احتياجاتهم البنكية، بما فيها التحويل خارج البحرين.

وأضاف "من بين المتطلبات التي أنجزها البنك مؤخراً إتاحة فرصة حجز موعد عن طريق تطبيق إلكتروني يعطي العميل بيانات عن الفروع المفتوحة، وعدد الزبائن، لكي يتخذ قراره للحجز في الفرع الذي يناسبه، وتكون له الأولوية عند عملية المراجعة".

ولفت إلى أن خدمات البنك الإلكترونية تحظى بإقبال جيد من جانب الزبائن، مثل برنامج المحفظة الإلكترونية التي تغني عن استخدام البطاقة المصرفية غير أن هذه الخدمات تحتاج إلى التوعية والتدريب.

وأوضح أن البنك يتجه لتعميم تجربة الصراف التفاعلي "ITM" الذي يتميز بقدرة العميل على محادثة الموظف مباشرة من خلال شاشة لطلب المساعدة، موضحاً أن هذه التجربة بدأت في فرع مدينة عيسى، والفرع القادم هو كريدي ماكس.

وعن كلفة الاستثمار ذكر أن كلفة الجهاز الواحد تتراوح بين 20 إلى 50 ألف دينار بالإضافة إلى البرمجيات، مشيراً إلى أن نسبة التشغيل كبيرة والإقبال مميز من جهة العملاء.