أسست شركة مطار البحرين قسماً جديداً لخدمات مناولة الأمتعة، في إطار سعيها الدؤوب لتحسين كفاءة العمليات التشغيلية والارتقاء بتجربة السفر الكلية في مطار البحرين الدولي.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة محمد البنفلاح مؤخراً بزيارة القسم الجديد لمقابلة فريق العمل وتفقد مدى التقدم الذي أحرزه 18 موظفاً جديداً من الشباب البحريني الذين يجري تدريبهم للإشراف على عمليات مناولة الأمتعة مستقبلاً.

ويدار القسم حالياً بواسطة مجموعة من أمهر المتخصصين ذوي الخبرة الواسعة في مجال مناولة الأمتعة، كما يتولون أيضا مهمة إجراء البرنامج التدريبي للموظفين الجدد، والذي يتضمن زيارات ميدانية ودراسات حالة وخبرة عملية، أثناء تثبيت واختبار وإعداد النظام الجديد لخدمات مناولة الأمتعة في مبنى المسافرين الجديد.

ومن خلال العمل على مدار الساعة بنظام المناوبات، سيضطلع الفريق بمسؤولية إدارة نظام مناولة الأمتعة في مطار البحرين الدولي، فضلًا عن التواصل مع الأطراف ذات العلاقة لضمان مناولة الأمتعة بمنتهى الأمان والسلامة وفي الوقت المحدد.

وعند افتتاح مبنى المسافرين الجديد، سيتولى الفريق إدارة نظامه المتطور لمناولة الأمتعة والذي تصل سعته الاستيعابية إلى 4700 حقيبة في الساعة.

وأكد البنفلاح، أن هذا القسم الجديد يمثل خطوة جديدة في مسيرة الشركة نحو إنجاز أحد أهم أهداف برنامج تحديث المطار، والذي يتبلور حول ضمان تقديم تجربة سفر استثنائية لمرتادي مطار البحرين الدولي تضاهي أفضل المطارات على الصعيدين الإقليمي والدولي.

وأوضح أن شركة مطار البحرين تلتزم كعهدها بتطوير المواهب وتدريب الشباب البحريني لتقلد المناصب القيادية في مجالات الطيران المتخصصة، معرباً عن سعادته بمدى التقدم الكبير الذي أحرزه القسم خلال فترة قصيرة ومتمنياً المزيد من النجاح للفريق بأكمله في السنوات القادمة.