أعلنت شركة الجنوب للسياحة، التابعة والمملوكة لشركة ممتلكات البحرين القابضة "ممتلكات"، عن إبرام اتفاقية مع "اتش الظاعن"، لشراء قارب سياحي لنقل الركاب، ليكون هذا القارب الـ15 الذي ينضم إلى أسطول الشركة المتخصصة في نقل الركاب من وإلى جزر حوار حيث فندق شاطئ حوار الذي آلت مسؤولية إدارته وتشغيله إلى شركة الجنوب للسياحة العام الماضي.

ووقع الاتفاقية في مقر شركة ممتلكات كل من الرئيس التنفيذي بالإنابة لشركة الجنوب للسياحة الكابتن عبدالله المرباطي، والرئيس التنفيذي لشركة "اتش الظاعن" للقوارب ستيفان ويتمارش.

وأعرب المرباطي عن سروره بالدخول في هذه الشراكة المهمة مع شركة اتش الظاعن والتي سينتج عنها انضمام قارب النقل السياحي الحادي عشر إلى أسطول الشركة إلى جانب 4 سفن أخرى مخصصة للنقل اللوجستي والخدماتي.

وسيدعم هذا الأمر، استراتيجية الشركة لتوسيع أسطولها على نحو يعكس ويلبي حجم الطلب والإقبال على زيارة جزر حوار من قبل المواطنين والمقيمين وزوار المملكة، لاسيما إلى فندق شاطئ حوار، ذلك إلى جانب التوقعات بارتفاع أعداد الزوار خلال العام المقبل 2019 مقارنة بالنتائج الإيجابية القياسية المتحققة في العام الجاري.

وقال المرباطي: "سبق لشركة الجنوب للسياحة أن تعاونت مع شركة اتش الظاعن في مشاريع تميزت بجودتها العالية، خصوصاً وأن هذه الشركة تمتلك سجلاً وطنياً وسمعة عالمية كبيرة على صعيد تصنيع القوارب".

وأوضح أن القارب الجديد المتوقع استلامه قريباً، سيكون مصمماً بأحدث التقنيات الهندسية التي تواكب التطورات التي تشهدها صناعة الزوارق الحديثة، كما سيكون مجهزاً بأحدث الأجهزة الملاحية المتطورة التي توفر جودة عالية في الأداء ونقل بحري آمن لسلامة الركاب، وهذا ما نحرص عليه في شركة الجنوب، حيث معايير أمن وسلامة الركاب تأتي في مقدمة اهتماماتنا".

وكانت شركة الجنوب للسياحة، أعلنت مؤخراً على هامش تدشين الشيخ خالد بن عبدالله آل خليفة، نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس مجلس إدارة شركة ممتلكات، الموقع الإلكتروني الجديد للشركة (hawarbeachhotel.com)، ارتفاع أعداد نزلاء الفندق خلال الفترة من يناير إلى نوفمبر 2018، بنسبة تقدر بحوالي 73%، أي من 3,183 نزيلاً في العام 2017 إلى 5,518 نزيلاً خلال الفترة ذاتها من العام الجاري.

وأن نسبة إشغال الفندق قد ارتفعت بنسبة 68% حتى نهاية نوفمبر المنصرم، مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.

وأكد المرباطي أهمية العمل على تطوير مجال السياحة والنقل البحري بشكل عام، وخط النقل البحري من الجزيرة الأم إلى جزر حوار بشكل خاص، مشيراً إلى أن الشركة ماضية في خططها التوسعية ليرتقي أسطولها بالخدمات المقدمة على الأسس التجارية والاحترافية في مجال النقل البحري السياحي.

وتمتلك شركة ممتلكات حصة بنسبة 90% في شركة اتش الظاعن ذات التاريخ العريق في مجال الإنتاج والمبيعات البحرية يعود لأكثر من 30 عاماً.

من جانبه، أكد ويتمارش، أن الشركة متحمسة لتوقيع هذه الاتفاقية المهمة والتي من خلالها سيتم في أبريل 2019 توفير ناقلة ركاب بحرية بأربع محركات وذات جودة تقنية وهندسية عالية، لصالح شركة الجنوب للسياحة.

وقال: "تعتبر هذه الاتفاقية خطوة أولية لتطوير أوجه الشراكة والتعاون مع زميلتنا شركة الجنوب للسياحة التي تعكف في الوقت الحالي على دراسة عدد من الاتفاقيات التي من المؤمل أن يتم توقيعها بين الطرفين في المستقبل القريب".