دبي - (العربية نت): أعلن بنكا "الأهلي التجاري" وبنك الرياض في السعودية عن قرار مجلس الإدارة في كل منهما ببدء المناقشات حول الاندماج.

وقال البنك الأهلي التجاري في إفصاح على موقع السوق المالية السعودية "تداول"، إن قرار مجلس إدارته بتاريخ 24 ديسمبر 2018 تضمن "بدء مناقشات مبدئية مع بنك الرياض لدراسة اندماج البنكين".

وسيمثل الكيان المزمع إنشاؤه مصرفاً عملاقاً بأصول تبلغ 685 مليار ريال أي ما يعادل 182 مليار دولار حتى نهاية سبتمبر من العام الحالي، ليشكل ثالث أكبر مصرف في منطقة الخليج.

وتبلغ أصول الأهلي التجاري أكبر بنك سعودي من حيث الأصول، 121 مليار دولار، فيما تبلغ أصول بنك الرياض 61 ملياراً.

أما القيمة السوقية للأهلي التجاري فتبلغ 38 مليار دولار، فيما قيمة بنك الرياض السوقية عند 14 مليار دولار، ويملك صندوق الاستثمارات العامة السعودي 44% من الأهلي التجاري و 22% في بنك الرياض.

وأكد الأهلي التجاري أن "الدخول في هذه المناقشات لا يعني بالضرورة أن عملية الاندماج سوف تتم بين الطرفين"، كما أكد بنك الرياض في بيان منفصل نفس المعلومات.

وفي حال تم الاتفاق على الاندماج "سيخضع ذلك لشروط وموافقات الجهات الرقابية المعنية في المملكة العربية السعودية وموافقة الجمعية العامة غير العادية لكلا البنكين".

ونوه البنك إلى "أنه تم التنسيق مع مؤسسة النقد العربي السعودي فيما يخص متطلبات الاندماج قبل البدء في هذه النقاشات، ولكنه لا يزال من الواجب الحصول على الموافقات الرسمية قبل إتمام عملية الاندماج".

وقال الأهلي التجاري إنه "ليس من المتوقع أن ينجم عن عملية الاندماج في حال إتمامها تسريح الموظفين بصفة إجبارية. وسيتم الإعلان عن أي تطورات قادمة في حينه"، كما "سيتم إطلاع المساهمين عن أي تطورات قادمة في هذا الخصوص"، بحسب بيان البنك الأهلي.

وفي بيان متطابق، أعلن بنك الرياض اتخاذ مجلس إدارته قرارا ببدء المباحثات مع الأهلي التجاري حول الاندماج.

وقال بنك الرياض إنه "ليس من المتوقع أن ينجم عن عملية الاندماج في حال إتمامها تسريح الموظفين السعوديين بصفة إجبارية"، كما سيجري "إطلاع المساهمين عن أي تطورات قادمة بهذا الخصوص".

وتتجه السعودية نحو خلق اندماجات محتملة لتعزيز قطاع خدماتها المالية، بعد صفقة اندماج البنك السعودي البريطاني "ساب" والبنك الأول.

وتسعى بنوك أخرى في المنطقة للاندماج 3 منها في أبوظبي هي بنك أبوظبي التجاري وبنك الاتحاد الوطني، ومصرف الهلال لخلق كيان بحجم أصول يبلغ 110 مليارات دولار، حيث تعقب المباحثات إتمام صفقة الاندماج بين أكبر مصرفين في الإمارة العام الماضي وهما بنك أبوظبي الوطني وبنك الخليج الأول.