أسماء عبدالله

تشهد الفنادق ارتفاعاً في أعمالها مع دخول بدء عطلة الربيع في السعودية والبحرين، حيث وصلت نسبة الإشغال في بعض الفنادق إلى نسبة 100% بحسب مديري فنادق، لافتين إلى أنه سجلت فنادق أخرى ارتفاعاً كبيراً في حجم مبيعاتها وبنسب متفاوتة مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي.

وقال مدير عام فندق جولدن توليب عبدالرحيم السيد: "إن حجم أعمال الفندق في الفترة الحالية بلغ 100% مقارنة بالعام الماضي الذي وصلت نسبة الإشغال فيه 65%، مؤكداً أن هذا مؤشر جيد لحركة السوق البحرينية.

وأضاف أن الفندق يشهد حالياً حركة كبيرة نتيجة استضافته للإخوان من المملكة العربية السعودية وبقية دول الخليج، بالإضافة إلى توفير مناخ سياحي من قبل الجهات المعنية الإقامة في مملكة البحرين، وبذلك تكون الحركة السياحية والفندقية كبيرة حيث بلغ حجم السياح في الفندق ما يقارب 250 سائحاً بالإضافة إلى الأطفال.

من جهته، أكد مدير عام فندق الدبلومات عادل أبودواس، أن قطاع الفنادق يعيش فترة من الانتعاش في الفترة عطلة الربيع لمملكة العربية السعودية ومملكة البحرين بنسبة 90% من الإشغال الفندقي مقارنة بالعام الماضي الذي شهدت نسبة الإشغال فيه ما يقارب 70%، حيث يفضل معظم أبناء الخليج قضاء عطلتهم خارج بلادهم.

ولفت ابودواس أن "القطاع السياحي وما يشمله من فنادق ومطاعم ومقاهٍ وحدائق مائية وسواحل وغيرها من أماكن الجذب السياحي، يشهد انتعاشاً كبيراً، وبالتالي نتوقع أن تكون الحركة السياحية غير مسبوقة هذه السنة".