أطلقت شركة "فيت بيت"، العلامة التجارية العالمية الرائدة في عالم التقنيات القابلة للارتداء، ساعة "Fitbit Versa" الذكية والحديثة بسعر معقول جداً.

وتوفر أخف ساعة ذكية معدنية في سوق الولايات المتحدة تصميماً مريحاً ولوحة تحكم جديدة تسهل كيفية الوصول إلى البيانات المتعلقة بالصحة واللياقة البدنية.

وتأتي الساعة أيضاً بميزات متقدمة للصحة واللياقة، مثل حساب معدل ضربات القلب على مدار الساعة طوال الأسبوع وعرض التدريبات على الشاشة وتتبع مراحل النوم بشكل تلقائي، وتتوافق هذه الميزات المتقدمة مع ميزات ذكية مثل الردود السريعة على نظام أندرويد3 وتسديد الدفعات دون محفظة وقوائم تشغيل الموسيقى.

وتتميز الساعة بعمر بطاريتها الفريد والذي يمتد حتى 4 أيام، حيث تتوفر ساعة "Versa" لطلبات الشراء المسبق بسعر 899 درهم إماراتي، وستتوفر في سوق التجزئة العالمي في أبريل 2018.

وأعلنت فيت بيت أيضاً عن تقديم ميزة صحية جديدة للنساء لمساعدتهن على متابعة دورتهن الشهرية والاطلاع على البيانات الصحية الشاملة في مكان واحد، وفهم روابط صحتهن بشكل أفضل عموماً. وستتوفر خدمة المتابعة الصحية للنساء على ساعتي Fitbit Versa وFitbit Ionic ولجميع مستخدمي تطبيق Fitbit ابتداءً من ربيع 2018.

وقال الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة "فيت بيت" جيمس بارك: "في الوقت الذي تستمر التقنيات القابلة للارتداء في النمو، تأتي ساعة Fitbit Versa لتلبي الحاجة الماسة في السوق من خلال تقديم ساعة ذكية كاملة وفريدة التصميم وسهلة الاستخدام بسعر تنافسي للغاية".

وتابع "تقدم Versa للمستهلكين الميزات المتقدمة لتتبع الصحة واللياقة التي تشتهر بها فيت بيت، بالإضافة إلى توافقها الواسع مع المنصات المحمولة وعمر البطارية الذي يزيد عن 4 أيام، لتقدم للمستخدمين تصوراً أفضل عن صحتهم العامة، ما يجعلها تتفوق على أي ساعة ذكية متوفرة اليوم".

وأطلقت ساعة Versa مع نظام تشغيل Fitbit 2.0 المخصص للساعات الذكية، بما في ذلك لوحة تحكم شخصية جديدة توفر رؤية أكثر بساطة وشمولية لبياناتك الصحية واللياقة، إلى جانب توفير أفضل تطبيق للهواتف المحمولة للسوار ، بما في ذلك5:

وتقدم Versa أيضاً جميع ميزات الصحة واللياقة التي يفضلها مستخدمو فيت بيت مترافقة بعمر البطارية الذي يمتد لأكثر من 4 أيام.

وتقدم "فيت بيت" أيضاً، نظام تتبع صحة المرأة لمساعدة النساء على فهم كيفية ارتباط الدورة الشهرية بصحتهن العامة.

ووفقاً لدراسة حديثة أجرتها فيت بيت، فإن 80% من النساء لا يعرفن عدد مراحل الدورة الشهرية، وأكثر من 70% لا يتمكنّ من تحديد متوسط طول الدورة بشكل صحيح، ما يدل على قلة الوعي بصحة المرأة.