حسن عبدالنبي

أكد وزير المواصلات والاتصالات كمال أحمد، في تصريح لـ"الوطن" أن المرحلة الأولى من افتتاح مطار البحرين الدولي ستكون خلال الربع الأخير من العام الجاري.

وأضاف، أن العمل يسير وفق الخطة الزمنية المعدة للمشروع، ولا تأخير في موعد افتتاح المرحلة الأولى من المطار، والذي سيمكن مملكة البحرين من تقديم خدمات أفضل للسنوات الـ15 إلى الـ20 المقبلة.

وتتضمن المرحلة الأولى من مشروع مطار البحرين الدولي إنشاء مبنى مسافرين بقدرة استيعالبية تصل إلى 15 مليون مسافر مجهز بأحدث الخدمات التكنولوجيا الحديثة.

كما تمثل المرحلة الأولى من أعمال التشييد 95% من المشروع، وهي تشمل الجهوزية التشغيلية وعملية نقل المطار، التي تستغرق عادة من 6 إلى 7 أشهر. ومن المقرر أن يتم هدم المبنى الحالي بمجرد اكتمال توسعة المطار بنسبة 80%.

وفاز فريق من شركة أرابتك، ومقرها الإمارات، ومطارات تاف التركية بعقد توسعة المطار في يناير 2016. وبدأت أعمال البناء في أبريل من ذلك العام.

ويتم تمويل ما يقدر ب 70% من المخطط من برنامج الدعم الخليجي، معظمها من صندوق أبوظبي للتنمية، أما الباقي فتقدمه حكومة البحرين. وتخطط وزارة المواصلات والاتصالات لتطوير منشأة شحن جديدة بالقرب من المطار الموسع.