القاهرة - عصام بدوي

منح الرئيس الفلسطيني محمود عباس، الفنانة المصرية القديرة نادية لطفي، وسام "نجمة القدس"، تقديرًا لمسيرتها الفنية الطويلة في خدمة السينما والدراما العربية، وذلك أثناء زيارتها بمستشفى المعادي العسكري.

وهنأ الرئيس الفلسطيني، الفنانة نادية لطفي بعيد ميلادها، الذي احتفلت به منذ أيام، معربًا عن بالغ تقديره لعطائها الفني الذي أثرى الوطن العربي بجميع بلدانه.

وتوجه أبومازن الذي يزور القاهرة حاليا لإجراء محادثات مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، إلى مستشفى المعادي العسكري، حيث تعالج الفنانة المصرية الكبيرة، وقام بتكريمها ومنحها النجمة الكبرى لوسام القدس.

وشارك أبو مازن، الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، افتتاح أكبر مسجد وكاتدرائية في الشرق الأوسط بالعاصمة الإدارية الجديدة شرق القاهرة.

وكانت الدكتورة إيناس عبد الدايم، وزيرة الثقافة المصرية، قد زارت الفنانة الكبيرة بمستشفى المعادي للقوات المسلحة لإهدائها جائزة الدولة التقديرية التي نالتها خلال عام 2018، ولم تتمكن من استلامها في حفل التكريم الذي خصص لذلك بسبب مرضها.

وأكدت الوزيرة اهتمام الدولة ورعايتها لرموزها ومبدعيها في كافة المجالات، مشيرة إلى دعم ومساندة أهل العطاء باعتبار مسيرتهم قدوة للأجيال الجديدة ونماذج مشرفة تدعو للفخر.

من جانبها، عبرت الفنانة نادية لطفي عن سعادتها بزيارة وزيرة الثقافة، وقدمت لها الشكر والتحية، واعتبرت جائزة الدولة التقديرية تتويجاً لمشوارها الفني.