أكد وزير المالية والاقتصاد الوطني الشيخ سلمان بن خليفة آل خليفة، حرص الوزارة نحو تحقيق التطبيق السليم للقيمة المضافة بكافة جوانبها الفنية والتنظيمية والإجرائية، مشيراً إلى أن الوزارة لن تدخر وسعاً في تحقيق كل ما يصب في هذا الاتجاه، وذلك على النحو الذي يكفل حقوق المستهلكين بشكل أساسي.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقد الثلاثاء، بمقر الوزارة بحضور وزير الصناعة والتجارة والسياحة زايد الزياني مع وفد غرفة تجارة وصناعة البحرين برئاسة سمير ناس رئيس الغرفة.

ويأتي هذا الاجتماع استمرارا للاجتماعات التي عقدت بهدف التواصل والتشاور مع الجهات المعنية للوقوف على آلية تطبيق القيمة المضافة.

وأشار وزير المالية والاقتصاد الوطني، إلى أن الوزارة ستواصل خلال الفترة القادمة تنظيم عدد من ورش العمل بالتعاون مع الجهاز الوطني للضرائب الخليجية والجهات المعنية للوقوف على محصلة عملية التطبيق الأولي للقيمة المضافة، ورصد أبرز الإيجابيات في هذا المجال وتدارك أية معوقات أو أوجه للقصور، منوهاً بأهمية اجتماع اليوم الذي يأتي في إطار الحرص على استمرار التواصل والتشاور مع الغرفة وصولاً إلى التطبيق السليم للقيمة المضافة بكفاءة وفاعلية.

من جانبه أكد وزير الصناعة والتجارة والسياحة استمرار الوزارة في المتابعة الحثيثة للمرحلة التجريبية لتطبيق القيمة المضافة، وتكثيف الحملات التفتيشية في كافة الأسواق ومنافذ البيع المختلفة لضمان التطبيق السليم لأحكام قانون ضريبة القيمة المضافة ولائحته التنفيذية والتعامل الحاسم والرادع مع أية مخالفات تتعلق بتطبيق القيمة المضافة من مؤسسات غير مسجلة لهذا الغرض لدى الجهاز الوطني للضرائب الخليجية أو على السلع الغذائية الأساسية المعفاة أو الخدمات غير الخاضعة للقيمة المضافة.

فيما أعرب سمير ناس عن تقديره لحرص وزير المالية والاقتصاد الوطني، ووزير الصناعة والتجارة والسياحة، على استمرار قنوات الاتصال المباشر مع غرفة التجارة والصناعة، الأمر الذي سينعكس بصورة إيجابية على المستهلكين وحركة الأسواق بوجه عام ويكفل الإجابة الشافية على أسئلة التجار واستفساراتهم ومقترحاتهم حيال القيمة المضافة.