محمد عباس

أسفرت الجولة الأولى من الدور السداسي لدوري زين البحرين لكرة السلة عن فوز كل من المنامة والأهلي والنجمة على حساب كل من الرفاع والمحرق والاتحاد على التوالي.

الانتصارات الثلاثة كانت مستحقة عطفاً على مباريات الفرق الستة في الجولة الأولى.

ومن أبرز المفاجآت، فوز الأهلي على المحرق في ظل النقص الذي تعانيه تشكيلة الأهلي بعد رحيل أبرز نجومه قبل انطلاق الموسم.

الأهلي في الدور التمهيدي أخفق في تحقيق الفوز على أي من الفرق الكبيرة فخسر من المحرق والمنامة والرفاع.

ولكن مع انطلاق الدور السداسي كان مختلفا وتمكن من توسيع فارق نقاطه مع المحرق خلال مجريات اللقاء إلى 23 نقطة حيث كان بإمكانه تحقيق فوز مريح لولا نقص الخبرة لدى اللاعبين والذي أدى إلى ارتباكهم في الدقائق الأخيرة واضاعتهم الكثير من الكرات السهلة ما مكن المحرق من العودة وتقليص الفارق بل معادلة النتيجة 74/74.

وكادت المباراة تفلت من يد الأهلي لولا نقطة أخيرة من اللاعب علي عقيل من رمية حرة رجحت كفة فريقه في الثانية الأخيرة.

الأهلي وعلى الرغم من الفوز يجب أن يتعلم من أخطائه وأن لا يكرره في المباريات المقبلة حيث أن الفريق مطالب بمواصلة اللعب بالرتم نفسه من دون النظر لنتيجة اللقاء.

أما المحرق، فإنه قدم واحدة من أسوأ مبارياته وعلى المستوى الدفاعي والهجومي ولا بد له من تصحيح الوضع سريعاً إذا ما أراد الحصول على أحد المركزين المؤهلين مباشرة للمربع الذهبي.

النجمة - الاتحاد

مباراة النجمة والاتحاد كانت السيطرة فيها لمصلحة النجمة الذي فاز باللقاء 99/84 بعد مباراة أكد من خلالها النجمة تفوقه على الاتحاد.

فريق النجمة بدأ بالتحسن تدريجيا بعد بداية غير جيدة للموسم وفي ظل الأداء الجماعي للاعبين والدور الكبير الذي يلعبه نجم الفريق محمد بوعلاي إلى جانب المحترف الأمريكي كيفن روجر فإن الفريق يبدو في وضع أفضل وقادر على المنافسة على الوصول للمربع.

ويعاني فريق النجمة، من نفس مشكلة الأهلي في حال تقدمه في نتيجة اللقاء إذ يعمد إلى تهدئة اللعب بشكل يسمح لمنافسه بالعودة.

وعلى الجانب الآخر فإن فريق الاتحاد يبدو حتى الآن أنه الحلقة الأضعف في السداسي إلا إذا كان له رأي آخر ضد الفرق الكبيرة.

المنامة - الرفاع

أثبت فريق المنامة من جولة لأخرى أنه لا منافس حتى الآن له في الدوري بعد أن واصل سلسلة نتائجه الكبيرة والسهلة على الفرق المنافسة هذا الموسم.

فمع انطلاق الدور السداسي حقق المنامة فوزا صريحا على الرفاع بنتيجة 82/69 بعد مباراة سيطر عليها تماما وتحكم في مجرياتها منذ البداية وحتى النهاية.

وحقق المنامة الفوز في جميع مبارياته هذا الموسم بل إن جميع انتصاراته كانت مريحة ومن دون معاناة كبيرة ما يبين الفارق الفني الكبير بين المنامة وبقية الفرق.

وكان من المتوقع أن يقدم الرفاع مستوى فني أفضل عما قدمه في الدور التمهيدي إلا أن بدايته في الدور السداسي غير مبشرة إلى الآن.