تنطلق الجمعة، منافسات بطولة سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى، قائد إسطبلات الخالدية للقدرة بإقامة سباق 40 كيلومتراً تأهيلي محلي وسباق 80 كيلومتراً دولي ومحلي عند السابعة صباحاً، برعاية سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب، رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، الرئيس الفخري للاتحاد الملكي للفروسية وسباقات القدرة.

وسيقام الفحص البيطري الأولي لسباق للعموم لمسافة 120 الساعة 12.30 ظهراً ويمتد حتى الساعة الواحدة والنصف ظهراً بقرية البحرين الدولية لسباقات القدرة، على أن ينطلق السباق في تمام الساعة السابعة من صباح يوم غدٍ السبت.

وسيشارك سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة في سباق بطولة سموه للقدرة لمسافة 120 كيلو متراً والذي من المقرر أن ينطلق صباح يوم غدٍ السبت.

وكان فرسان الإسطبلات المختلفة قد استعدوا بشكل مكثف في الفترة الماضية للمشاركة بكل قوتهم في بطولة سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة للقدرة والمقرر أن تنطلق منافساتها صباح الجمعة بقرية البحرين الدولية للقدرة وحتى السبت.

وينتظر أن يشهد السباق تنافساً قوياً نظراً للاستعداد الجيد والنتائج المتميزة التي أحرزها الفرسان في البطولتين الماضيين بطولة افتتاح الموسم وبطولة العيد الوطني.

الخاطري والمعمري ومعنويات عالية

وحول هذه الاستعدادات الخاصة للبطولة، أوضح الفارس محمد الخاطري من اسطبل الأصايل أنهم استعدوا بشكل جيد للبطولة.

وقال "استعداداتنا لبطولة سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة جيدة، فقد حرصنا على التدريب من أجل تحقيق أفضل النتائج، شخصياً أطمح أن أحافظ على اللقب وبعد النتائج الطيبة والمشرفة في بطولة العيد الوطني الماضية، نحن جاهزون للبطولة، لله الحمد العنويات عالية وسأسعى للحفاظ على لقب هذه البطولة الذي حققناه العام الماضي".

أما الفارس جاسم المعمري، فأعرب عن سعادته لانطلاق هذه البطولة والتي حقق المركز الثالث في نسختها الماضية وقال "هذه البطولة تختلف عن بقية البطولات كثيراً، حيث إن الإسطبلات تشارك بأفضل الخيول التي لديها والتي سعت للحفاظ عليها خصيصاً لهذه البطولة لذلك من الطبيعي أنها ستكون بطولة قوية وشرسة".

وأشار الفارس جاسم المعمري، إلى أن هذه البطولة بما أنها ستكون لها طابع تنافسي مميز ستشهد مراحلها سرعات عالية، وستحمل معها العديد من المفاجآت في طيات منافساتها، ومنذ الآن نبارك لأصحاب المراكز الأولى ونتمنى التوفيق لجميع الفرسان، ونحن فرسان الأصايل سنبذل قصارى جهدنا لصعود منصة التتويج.

سباق شيق ومثير

مدرب الشوامخ جمال الدوسري وصف سباق بطولة سمو الشيخ خالد بالسباق القوي والمثير وقال "هذا السباق سيكون شيق ومثير المنافسة فيه قوية خصوصاً من قبل إسطبلات الأهالي".

وأضاف "بلاشك أن الجميع سيقدم أفضل ما لديه وأعتقد أنها ستكون بروفة في توقيت جيد قبل بطولة سيدي حضرة صاحب الجلالة الملك المفدى، لذا فنحن حريصون بالتواجد في بطولة سمو الشيخ خالد بن حمد لما لها من أهمية كبيرة ومكانة وتشهد تنافساً عالياً، وسنشارك مع الفارس سعود الدوسري في سباق مسافة 120 من أجل المنافسة على المراكز المقدمة كما سنشارك في سباق مسافة 40 كيلو متراً اليوم".

طابع خاص

مدرب الأصايل عبدالله الخاطري قال "في بطولة سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة العام الماضي حققنا المركز الأول مع الفارس محمد الخاطري والمركز الثالث مع الفارس جاسم المعمري".

وتابع "نطمح في بطولة هذا العام أن نكون متواجدين في على منصة التتويج، وهذه البطولة لها طابع خاص حيث أنها بطولة أهالي، لذا أنا واثق بأن الإسبطلات قد وضعت استراتيجية خاصة لهذه البطولة وبطولة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة".

وأضاف الخاطري "دون أي شك ستكون المنافسة محتدمة وعالية الندية ولا تعلاها إلا الروح الرياضية من جميع الإسطبلات، واتمنى كل التوفيق للجميع وتحقيق ما يطمحون إليه".

وأشار الخاطري موجهاً رسالة للجميع بالاهتمام بخيولهم والالتزام بالقوانين والامتناع عن التحاوزات والتعامل مع السباق والتحكيم بطريقة تليق بسمعة ومستوى القدرة البحرينية التي بناها شيوخنا منذ سنين طويلة حتى وصلنا للعالمية.

كتيبة مميزة للخالدية

مدرب إسطبل الخالدية رائد محمود كشف عن مشاركتهم القوية في هذه البطولة قائلاً إن "بطولة سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة قائد إسطبلاتنا إسطبلات الخالدية من البطولات القوية، لذا سندخل بكتيبة مميزة من الفرسان والفارسات، وستضم الكتيبة كل من حمد جناحي، هيا جمال، يوسف فؤاد، عبدالله القعود، أحمد القعود، خليل عبدالصمد والفارسة الفرسنية اإليسون".

وأضاف أن السباق سيكون قوياً في جميع مراحله وسيسجل سرعات عالية، نحن ندخل السباق بمعنويات عالية بناء على المستويات التي ظهر عليها فرساننا في البطولتين الماضيتين".

لمحة سريعة للفائزين ببطولة العام الماضي

النسخة الماضية لبطولة سمو السيخ خالد بن حمد آل خليفة شهدت تحقيق الفارس الشيخ إبراهيم بن محمد آل خليفة على متن الجواد تالنت دي جانسافيس من إسطبل الزعيم المركز الأول وتتويجه باللقب.

وجاء في المركز الثاني وصيفاً الفارس معيوف عبدالعزيز الرميحي على متن الجواد نياغرا دي لوريك وأيضاً المركز الثالث كان من نصيب فريق الزعيم بالفارس أحمد الدوسري على متن الجواد الجريح ليحتكر بذلك فرسان إسطبل الزعيم منصة التتويج بالمراكز الثلاث الأولى.

أما على مستوى الأهالي فقد حلق باللقب فارس الأصايل محمد الخاطري على متن الجواد فيلاكو من إسطبل الأصايل، وفي المركز الثاني، فقد حل الفارس خالد إبراهيم خيري على متن الجواد هابي جاك من إسطبل الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة والمركز الثالث فكان من نصيب فارس إسطبل الأصايل جاسم خليفة المعمري على متن الجواد إيكليل فونت نويري.

مراحل السباق

وتتضمن مراحل السباق 120 كيلومتراً للعموم، المرحلة الأولى "لون أحمر" لمسافة 40 كيلومتراً، المرحلة الثانية "لون أزرق" لمسافة 30 كيلومتراً، المرحلة الثالثة "لون أخضر" لمسافة 30 كيلومتراً والمرحلة الرابعة "لون أصفر" لمسافة 20 كيلومتراً، مراحل سباق 80 كيلومتراً التأهيلي الدولي والتأهيلي المحلي المرحلة الأولى "لون أحمر" لمسافة 40 كيلومتراً، المرحلة الثانية "لون أبيض" لمسافة 20 كيلومتراً والمرحلة الثالثة "لون أبيض" لمسافة 20 كيلومتراً، مراحل سباق 40 كيلومتراً التأهيلي المحلي المرحلة الأولى "لون أحمر" لمسافة 40 كيلومتراً.

وتضم لجنة التحكيم برئاسة الحكم الدولي علي غلوم والأعضاء فهد ماجد الرميحي حكم دولي، مهدي الكليتي، حيدر رفيعي حكم وطني، مشاري الحنفي، رئيس المفوضين محمد دادالله مفوض دولي، المندوب الفني من أيرلندا كيفن كروك حكم دولي، رئيس اللجنة البيطرية د.عباس الحايكي، المندوب البيطري الأجنبي د.محمد الحماد من السعودية.

أما أعضاء اللجنة البيطرية، فتضم الأطباء البيطريين صباح الكعبي، إبراهيم يوسف، عبدالرحمن أبوالشوك، محمد عبدي العبد، حسين الهاشم من السعودية البيطريون المعالجون الأطباء ميلوكانابو من جمهورية الدومينيكان طبيب بيطري.

أما الأطباء المعالجون فهم، مصطفى سعيد، وديعة المعباد ومحمد ناجي عثمان، عبدالله سامي عطية، فنيي المختبر ميرغني جيلاني وأحمد ضيف، مفوض عينات دم الجياد الطبيب المعالج أبوعبيدة سبيل آدم.

دور كبير للجنة البيطرية

وحول دور اللجنة البيطرية أوضح رئيس اللجنة الدكتور عباس الحايكي أن دورها يتمثل في الحفاظ على الخيل وأن تكون قادرة على المواصلة حيث إن هذا النوع من السباقات للقدرة الوتحمل فيها تحمل لجميع أجزاء الجسم وأجهزة الخيل تتعرض للاختبار الحقيقي وهي الجهاز العضلي، الحركي، الدموي، التنفسي، وإن كان غير قادر فإنه لن يكمل مراحل السباق.

وقال "قبل بدء السباق نتأكد من مطابقة جواز الخيل للخيل نفسه، والتزامه بالتحصينات الخاصة ضد الإنفلونزا والتحصينات الخاصة المقرة من قبل الاتحاد الدولي، فحص نبضات القلب، ثم الجهاز الهضمي وحركة الأمعاء لأنه يعطي دلالة على سلامة الخيل والتي لابد أن تكون طبيعية، ولابد أن لا يتجاوز نبض قلبه أكثر من 64، ثم يقوم بالخبب للتأكد من الأقدام الخلفية والأمامية ثم العضلات، هذا كله نقوم به قبل السباق بيوم، وإذا كان سليماً من كل هذا وتحاوزه فإنه جاهز للمشاركة في السباق في اليوم التالي".

وأضاف الحايكي "في اليوم الأول للسباق وفي قبل أول مرحلة لا يتم فحص الخيل بل بعد نهايتها يتم فحص الخيل بالجهاز الخاص بفحص النبض وكما ذكرت سابقاً يجب ألا يتجاوزن نبضه 64، وإذا تجاوز نعطيه راحة للتبريد ونفحصه مرة ثانية، إذا كان نبضه في حدود الرقم المفترض فإننا نكمل بقية اجراءات الفحص، وإن لم يجتاز فإنه يتعرض للاستبعاد من السباق، كذلك نقوم بفحص رجوع الدم في اللثة والأغشية المخاطية".

الفرسان والإسبطلات يمتلكون دراية كبيرة في التعامل مع الخيل

وأشار رئيس اللجنة البيطرية، إلى أن سباقات القدرة بدأت من فترة طويلة في البحرين لذا فإن الإسطبلات والمدربين والفرسان وملاك الخيل لديهم خبرة ودراية ووعي كافيين لتجهيز الخيل لمثل هذه المسابقات والمنافسات فهي رياضة الآباء والأجداد.

ونصح الحايكي، الفرسان بالمحافظة على الخيل، وعدم طلب طاقة أكثر من الخيل فهو كائن حي، الإعداد الصحيح لتجنب الإصابات، التغذية الصحيحة، توفير الفيتامينات والمعادن الرئيسة ولابد من وجود انسجام بين الفارس والخيل حتى يعرف ما يستطيع تقديمه وهي ناحية تفاعلية.

إجراء الفحص البيطري

وأقيم بقرية البحرين الدولية للقدرة الفحص البيطري للجياد المشاركة، حيث شهد الفحص تعاوناً كبيراً من قبل الفرسان الأمر الذي ساهم بشكل كبير في تسهيل عملية الفحص والانتهاء منها في الوقت المحدد.