أسماء عبدالله

أكد الرئيس التنفيذي لشركة البحرين للتسهيلات التجارية د. عادل حبيل، أن الشركة لديها مخططين كبيرين أحدهما في سار ويضم 60 قطعة أرض تم بيع 40 منها أي ما يمثل 67.7% تقريباً، فيما يتمثل الآخر في المحرق ويحتوي على 102 قطعة تم بيع 50 قطعة منها.

وأضاف للصحافيين - على هامش منتدى الشركاء والموردين الاستراتيجيين - أن الشركة انتهت من مخطط يتمثل في عمارة واحدة بمدينة حمد وهو مشروع المستقبل ويصل إلى 70 قطعة تقريباً، في حين لا يوجد خطة لفتح اي فروع حالياً.

ونظمت "البحرين للتسهيلات التجارية" منتدى الشركاء والموردين الاستراتيجيين لتعريف الشركات البحرينية على أهم وأبرز الخدمات التي تقدمها الشركة في مختلف القطاعات التجارية للشركات والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة.

ويعد المنتدى، مبادرة من الشركة لتعزيز العلاقات مع بيئة الأعمال المحيطة بها ودعم الشركات البحرينية التي تتمتع بعلاقات تجارية مع الشركة وذلك في إطار المنفعة المتبادلة بهدف دفع العلاقة إلى آفاق أرحب ، وهي فرصة لتبادل الخبرات والتجارب في مختلف القطاعات الإقتصادية، التنموية والإجتماعية.

وقال رئيس مجلس إدارة الشركة عبدالرحمن فخرو، إن من أبرز أهداف المنتدى توطيد العلاقة بين العملاء والمصدرين للشركة، وفي نفس الوقت تكوين علاقة خاصة مع جميع مستخدمي خدمات التسهيلات.

وتوقع، ارتفاع عدد عملاء الشركة وفقا لدراسات قامت بها من خلال التنويع في المنتجات والخدمات المقدمة في قطاع السيارات، وتقسيم الأراضي وبيعها على الأفراد، ما يساعد على حل المشاكل الإسكانية بحيث تمد تسهيلات البحرين بالقروض المسيرة للبناء او شراء القسائم الاسكان.

وخلال كلمته في المنتدى، أكد حبيل، على دور الشركة ومساهمتها في الاقتصاد الوطني عبر مشتريات الشركات التابعة لها على مدى السنوات الماضية، مركزاً على أهمية المنفعة المتبادلة وتوطيد العلاقة مع الشركات البحرينة في سبيل تنميتها وتوسعتها.

وأشار إلى استعداد جميع الشركات التابعة لتسهيل كافة احتاجاتهم في سبيل تطوير أعمالهم التجارية وفقاً لشعار الشركة تقديم خدمات سريعة وودية.

وأوضح، أن "تسهيلات البحرين" تمتلك خططاً توسعية في 2019، حيث ستستمر في دعم المنتجات الأساسية التي تمثل دعامة الشركة، من خلال تسويق المنتجات واستخدام المعارض لتسويق منتجاتنا..تواصلنا مع مجموعة وكالات لمناقشة فكرة دعم ضريبة القيمة المضافة ونقوم بدراسة ذلك في قطاع السيارات".

واشتمل الحفل على عرض برنامج الولاء الخاص بالشركات، حيث أكد حبيل أن الأولوية في إرساء المناقصات والمشتريات سيخصص للشركات التي تمتلك أعلى رصيد من النقاط، والتي بدورها تمنح لكافة الزبائن من قطاع الشركات والمؤسسات للخدمات المتنوعة التي تقدمها الشركة سواء في قطاع السيارات، العقارات، التمويل، بطاقات الإئتمان أو التأمين.

كما قامت الشركة بتكريم الشركاء الاستراتيجيين الذين قدموا خدمات مميزة للشركة طيلة السنوات الماضية، حيث قام حبيل بتوزيع التبرعات السنوية للشركة للجهات المدعومة والتي تجاوز عددها 90 من مختلف فئات ومجالات المجتمع.

وصاحب الحفل معرض تجاري لعرض خدمات الشركات التي تقدمها الشركات التابعة لـ"البحرين للتسهيلات التجارية"، ومعرض آخر خيري لإبراز الخدمات التي تقدمها الجهات المدعومة من الشركة ضمن قائمة التبرعات السنوية.