فاطمة السليم

أكدت وزارة التربية والتعليم أنه يحرص قطاع التعليم العام والفني على عقد اجتماعات دورية مع المدارس، بحضور المسؤولين بالإدارات التعليمية، لمناقشة العديد من الجوانب المتصلة بالعملية التعليمية، ومنها التأكيد على عدم استخدام أي أساليب تعنيف ضد الطلبة، إضافةً إلى تنفيذ المدارس لاجتماعات داخلية دورية يتم خلالها توعية المعلمين بهذا الخصوص.

وأضافت، رداً على سؤال لـ"الوطن" حول زيادة شكاوى أولياء الأمور حول تعرض الطلاب للضرب من المعلمين، أن الوزارة تقوم بإعداد برامج تدريبية لتهيئة المعلمين والإداريين المستجدين بالأنظمة والقوانين، وذلك مع بدء كل عام دراسي.

وأكدت أنه في حال ورود أي شكوى لقطاع التعليم، يتم تشكيل فريق لزيارة المدرسة، للتحقق من الشكوى، وطلب تقرير مفصل بالإجراءات التي تم اتخاذها من الإدارة المدرسية حول الحادثة، وأخذ أقوال وإفادات الطلبة، وفي حال ثبوت قيام المعلم بضرب الطالب تتم إحالة الموضوع إلى الشؤون القانونية لاتخاذ اللازم حسب الأنظمة المعمول بها بالوزارة.