أكد وزير النفط الشيخ محمد بن خليفة بن أحمد آل خليفة، التقدم السريع الذي تحرزه المشاريع التي تنفذها الهيئة الوطنية للنفط والغاز.

ونظمت لجنة الاهتمام المشترك للنفط والغاز والطاقة في منتدى الأعمال البحريني البريطاني مؤخراً اجتماعاً في نادي "كابيتال كلوب" تحت رعاية "مجموعة أوك القابضة" "OAK" حضره وزير النفط بصفته المتحدث الرئيس.

وافتتح الاجتماع الرئيس التنفيذي لمجموعة "أوك" غاريث براون، قبل أن يرحب رئيس المنتدى خالد الزياني بضيفي الشرف، وزير النفط وسيمون مارتن، السفير البريطاني في البحرين. وحضر الاجتماع أكثر من 100 مشارك من أعضاء المنتدى وضيوفهم.

وتحدث وزير النفط عن البنية الحالية لقطاع النفط والغاز في البحرين وآخر المستجدات والتطورات المتعلقة بهذا القطاع، حيث قدّم للحضور معلومات قيمة حول النهج الذي تتبعه الهيئة الوطنية للنفط والغاز لإثراء مستقبل المملكة وفرص العمل المتاحة وإسهامات القطاع في الاقتصاد الوطني.

كما تحدث وزير النفط، عن الاستراتيجيات التمويلية والجداول الزمنية المتوقعة لهذه المشاريع.

وفي نهاية الاجتماع أجاب الوزير عن الأسئلة المطروحة. ونيابة عن المنتدى وعن الحاضرين، عبر الزياني وغاريث براون عن عميق امتنانهم وتقديرهم لمعاليه على عرضه المفيد والغني بالمعلومات.

وتأسست لجنة الاهتمام المشترك لخبراء النفط والغاز والطاقة في المنتدى لتسهيل التواصل وتبادل المعلومات بين الزملاء في نفس القطاع، وترعى اللجنة مجموعة أوك القابضة "OAK"، وهي شركة بحرينية محلية تتمتع بإمكانيات رائدة في مجال العمليات الأولية الرئيسة "upstream" والوسيطة "midstream" والنهائية "downstream" في قطاع النفط والغاز بالإضافة إلى التقنيات الرائدة الخاصة بتقديم حلول الطاقة المتجددة.

وتغطي مجموعات الاهتمام المشترك الثمانية في منتدى الأعمال البحريني البريطاني قطاعات المشاريع والبناء، والخدمات المصرفية والمالية، وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والقطاع القانوني، والضيافة، بالإضافة إلى مجموعتي الاهتمام الخاص للسيدات في مجال الأعمال والمهنيين الشباب.