أسماء عبدالله

قال رئيس غرفة تجارة وصناعة البحرين سمير ناس إن هناك الكثير من الأفكار التي تتبلور في قطاع التدريب السياحي والتعليم والسياحة في المملكة التي ترتقي بجودة التعليم ومخرجاته، لافتا إلى أن مناقشات الغرفة توصلت إلى ما يعرف بـ "التعليم السياحي".

وأوضح، لدى حضوره ندوة " قطاع التعليم في البحرين والفرص والتحديات " التي نظمتها الغرفة، أن هدف هذا المجلس هو الاجتماع مع الأعضاء و لتوصيل صوت الغرفة وحل بعض المشاكل والتحديات عن طريق عمل بناء برامج متكاملة لتنفيذ رغبات أعضاء المجلس .

وشدد على أن الالتقاء المباشر والودي يشكل فرصة جيدة لطرح ومناقشة كافة الموضوعات وبحث الحلول المناسبة لتجاوز مختلف الصعوبات والعراقيل التي تواجه أصحاب الأعمال وممثلي شركات ومؤسسات القطاع الخاص في البلاد.

وأشارت الغرفة في بيان سابق أن " لقاءات مجلس الغرفة ستستمر وبشكل أسبوعي، حيث سيتم التركيز في كل لقاء على قطاع معين، ومن المقرر عقد المجلس الخاص بقطاع التكنولوجيا بتاريخ 27 يناير الجاري، يليه لقاء قطاع الثروة الغذائية بتاريخ 3 فبراير المقبل، ومن ثم القطاع الصحي بتاريخ 10 فبراير، كما سيتم لقاء المهتمين بقطاع الصناعة والطاقة بتاريخ 17 فبراير المقبل، و قطاع الضيافة والسياحة بتاريخ 24 فبراير، فيما سيكون لقاء قطاع العقار والإنشاء بتاريخ 3 مارس، يليه لقاء القطاع المالي والتأمين والضرائب بتاريخ 10 مارس، وستختتم لقاءات المجلس بلقاء قطاع النقل والخدمات اللوجستية بتاريخ 17 مارس المقبل.