عقد المجلس البلدي الشمالي اجتماعاً استثنائياً برئاسة رئيس المجلس أحمد الكوهجي لبحث الإجراءات المطلوبة لصون التراث الطبيعي والحضاري في المحافظة الشمالية.

وجاء الاجتماع استجابة لضرورة تقييم وحصر المعالم الأثرية في الشمالية، ووضع ما يلزم من إجراءات للحد من إمكانية التعدي على التراث الطبيعي والحضاري وتجريف معالمه في قرى ومدن المحافظة، وذلك تجسيداً للاختصاصات والمسؤوليات المحددة في المادة (14) فقرة (أ) من اللائحة التنفيذية لقانون البلديات رقم (35) لسنة 2001 التي تجيز للمجلس البلدي الشمالي (اقتراح الأنظمة الخاصة بتنشيط السياحة والإشراف على المناطق الأثرية وتنظيم زيارتها ومنع ما قد يقع عليها من تعديات).

وصرح الكوهجي بأن المجلس البلدي للمنطقة الشمالية يسعى جادا باستخدام كل الأدوات الرقابية في سبيل تطوير وتنمية المواقع التراثية وإبراز قيمتها التاريخية والحضارية وجعلها واجهة للسياحة الثقافية في مملكة البحرين التي تزخر بأمثال هذه المواقع المميزة.

وفي إطار حرص المجلس البلدي على حصر المواقع الأثرية في المحافظة الشمالية بالتنسيق كع هيئة البحرين للثقافة و الآثار، جرى في الاجتماع استعراض قائمة مواقع الآثار المسجلة في هيئة البحرين للثقافة والآثار التي تخص المحافظة الشمالية، وتم الاتفاق على إعداد خطة لمتابعة هذا الملف المهم كملف وطني ينبغي اتخاذ ما يلزم من إجراءات للحفاظ على معالمه كحق أصيل للمجلس الشمالي في صونه من مخاطر التعدي والتدهور.