موزة فريد

كشف الرئيس التنفيذي لواحة بيتك الصناعية أسامة الخاجة، عن وجود مباحثات مع وزارة الصناعة والتجارة والسياحة، لتحديد المناطق المراد التوسع فيها لاحتضان المشاريع الصناعية، متوقعاً أن يتم ذلك خلال الفترة المقبلة.

وأكد لـ"الوطن"، أن الشركة تتفاوض مع الوزارة لعمل دراسة للسوق لمعرفة احتياجاته، خصوصاً أن السوق حالياً مختلف عن السابق، مجدداً تأكيده بأنه لم يتم تحديد المناطق المراد التوسع فيها.

وأوضح، أن الواحة تضم حالياً، 11 مصنعاً للأسقف والمواد البلاستيكية بالإضافة لشركات تصنيع سخانات المياه والأفران الحرارية بأنواعها وبعض الشركات النفطية، برؤوس أموال تصل إلى 100 مليون دولار.

ولفت الخاجة، إلى تقدم 4 شركات جديدة لاستخراج رخص لاتخاذ الواحة مقراً لعملياتها، موضحاً في الوقت نفسه أنها تتواصل مع وزارة الصناعة والتجارة والسياحة للحصول على التراخيص اللازمة.

وعبر الخاجة، عن أمله بارتفاع عدد الشركات الأجنبية التي تعتزم اتخاذ الواحة مقراً لعملياتها خلال الفترة المقبلة، والانطلاق بعملياته نحو أسواق المنطقة.

وفيما يتعلق بالفترة الزمنية المتبقية لاكتمال المشروع، قال "؜إن اكتمال إشغال الطاقة الاستيعابية للمشروع والانتهاء منه يعتمد على عدد المصانع التي ترغب في استئجار الوحدات الصناعية والمتبقية وتوقيتها الزمني"

وتعتبر واحة بيتك الصناعية مشروعاً مملوكا بالكامل لبيت التمويل الكويتي "البحرين"، والتي تقدم 54,072 متر مربع من المساحات الصناعية في منطقة البحرين العالمية للاستثمار مع دخول مباشر إلى الأسواق الحرة في دول مجلس التعاون الخليجي.