تعتزم شركة ديار المحرق، إحدى أكبر شركات التطوير العقاري في البحرين، بدء العمل لبناء أول جسر بحري يربط بين كل من الجزيرة الجنوبية والشمالية لديار المحرق، نهاية العام الجاري.

وأعلنت "ديار المحرق"،، عن تحقيق منجزات جديدة لأعمال البنية التحتية في مختلف أنحاء المدينة، إنطلاقًا من حرص الشركة على تنفيذ جميع أعمال البنية التحتية للمدينة بدقة عالية وجودة رفيعة ووفقًا للجدول الزمني المعد.

وتم الإنتهاء مؤخرًا من 3 شوارع رئيسة مؤدية لعدد من مشاريع المخطط الرئيس، مما يعزز سهولة الوصول للزوار والمقيمين معًا.

وبكلفة تبلغ 27 مليون دينار، تباشر الشركة تشييد شبكة طرق متكاملة ومتعددة المسارات في الجزء الجنوبي للمشروع بطول يبلغ حوالي 17 كيلومتراً.

وتم دعم شبكة الإتصالات بحلول متكاملة ومتقدمة لخدمات الاتصالات الهاتفية والبيانات، تضم شبكة الألياف البصرية الممتدة في ديار المحرق بطول يبلغ 10 كيلومترات، بالتعاون مع شركة بتلكو، إحدى أبرز مزودي حلول الاتصالات الرقمية بالمملكة.

ومن جانب آخر، تشارف الشركة على الانتهاء من إنجاز شبكة صرف صحي حديثة بقيمة تبلغ حوالي 18 مليون دينار خلال يناير الجاري، وهي مجهزة لتلبية احتياجات 60 ألف قاطن في الجزء الجنوبي لديار المحرق.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة ديار المحرق د.ماهر الشاعر: "يسرنا أن نعلن للجمهور عن أحدث منجزات ومستجدات مسيرتنا التطويرية لأعمال البنية التحتية في المشروع، وهي تستعرض جهودنا لإتمام كافة المشاريع بالمدينة على أكمل وجه".

وأضاف "تعكس هذه المساعي اهتمامنا الكبير بمنح سكان ديار المحرق أفضل خدمات البنية التحتية، بما فيها شبكات الإتصالات والطرق والكهرباء والماء والصرف الصحي. وتسهم جميع هذه الإنجازات المشرفة بتجسيد معالم رؤيتنا المتكاملة لمدينة ديار المحرق أكثر فأكثر".

وتابع الشاعر: "نجحت ديار المحرق بأن تتبوأ مركزاً ريادياً على مستوى مملكة البحرين والمنطقة، بفضل تنوع ووفرة مشاريعها السكنية والإستثمارية، التي تستقطب كل من المواطنين البحرينيين والخليجيين والأجانب على حدٍ سواء. ولذا نولي اهتمامًا خاصًا لتحقيق أرقى مستوى نموذجي للخدمات، بما يعكس المعايير الرفيعة التي نعتمدها في إنشاء بنية تحتية متكاملة تلبي مختلف احتياجات السكان".

وباشرت ديار المحرق بتشييد 8 محطات كهرباء موزعة في أنحاء المدينة، إذ تم الإنتهاء منها وتوصيلها بالتيار الكهربائي، وهي تخدم جميع المشاريع الواقعة في الجانب الجنوبي للمدينة.

وتستعد الشركة لتشييد أول محطة كهرباء رئيسية في الجزء الشمالي لديار المحرق. وتبلغ قيمة تكاليف تشييد شبكات الكهرباء في المشروع حوالي 50 مليون دينار حتى الآن.

وتعد ديار المحرق إحدى أكبر المدن السكنية المتكاملة في البحرين حيث تتسم بطابعها الفاخر ورفاهيتها المغايرة، والتي توفر من خلالها خيارات متنوعة من حلول السكن وسبل الحياة العصرية.

ويأتي هذا بجانب المزيج الفريد الذي تقدمه ديار المحرق من المرافق السكنية والتجارية والترفيهية، والتي تأصل نموذج المدينة العصرية المتكاملة والمستقبلية.