أبوظبي - خالد الطيب

جدد الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب الثقة في الأمين العام للاتحاد حبيب الصائغ، بإعادة نتخابه أميناً عاماً للاتحاد لـ4 سنوات قادمة.

ووعد الصائغ "بمرحلة قائمة ومتجددة وهي مرحلة تمكين شباب الكتاب العرب، مضيفاً أن النظام الأساسي الجديد تم التصديق عليه في الجلسة، ومن بين أهم البنود المعدلة فيه أن انتخاب الأمين العام لتصبح دورته 4 سنوات قابلة للتجديد مرة واحدة.

وأوضح أن النظام الجديد يهدف لتحقيق الشراكة الحقيقية بين رؤوساء الاتحادات لكونهم جميعاً مساعدين للأمين العام لشؤون مكتب نوعي".

من جانبه قال المشرف على جلسة الانتخابات ومساعد الأمين العام لشؤون الترجمة رئيس اتحاد الكتاب التونسيين صلاح الحمادي "شرفنا رؤساء اتحادات الكتاب العربية المشاركون في مؤتمر الإتحاد العام للأدباء والكتاب السابع والعشرون المقام في أبوظبي".

وأوضح الحمادي "أن أعمال المؤتمر توزعت على مدى 3 أيام تختلف أغراضها وتم في جلسته الأولى التصديق واعتماد النظام الأساسي الجديد الذي وقع تعديله في مؤتمر استثنائي سابق انعقد في القاهرة اكتوبر الماضي".

وأضاف "وفي جلسته الثانية تم إجراء الانتخابات للأمانة العامة ومكاتب النشاطات النوعية والتي تم فيها تجديد الثقة بانتخاب الشاعر حبيب الصائغ أميناً عاماً للإتحاد العام للمرة الثانية".

"كما تم في الجلسة الثانية انتخاب 3 نواب للأمين العام وهم د. نضال الصالح من سوريا يوسف شقر من الجزائر وسعيد الصقلاوي من عمان".

وعن تاريخ المؤتمر القادم كشف الحمادي "أن المؤتمر العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب الثامن والعشرين سينعقد بعد 4 سنوات أي مطلع العام 2023 في تونس".

وأضاف "أن من ثمرات هذه الجلسة، وضع جدول الاجتماعات مجلس الاتحاد والذي ينعقد مرة كل 6 أشهر في بلد وسيكون اجتماع مجلس الاتحاد القادم في منتصف 2019 بالقاهرة، ويليه اجتماع آخر في ديسمبر المقبل بالبحرين، واجتماع آخر في منتصف 2020 في لبنان.

كما سيتم عقد اجتماع في ديسمبر 2020 بمدينة نواكشوط، وفي منتصف 2021 سيتم عقد الاجتماع النصف سنوي في دولة الأردن بمدينة عمان، ويليه اجتماع آخر في ديسمبر 2021 في سوريا دمشق، واجتماع آخر في العراق ببغداد منتصف 2022.

وأشار "لكون الانتخابات أجريت في جو من التآلف والانسجام في المواقف والآراء وتم الانتخاب بإجماع الحاضرين وبتوافر النصاب القانوني بحضور جميع كل الاتحاد المنضوية تحت مظلة الأدباء والكتاب العرب".