أطلقت شركة ألمنيوم البحرين "ألبا"، والتي تعد الآن ضمن الفئة المنتجة لمليون طن متري بين مصاهر العالم، المرحلة الرابعة من مشروع تايتن والتي تستهدف خفض التكاليف النقدية بقيمة 100 مليون دولار مع نهاية العام 2020، كما أعلنت عن تحقيق وفورات بقيمة 102 مليون دولار خلال المرحلة الثالثة من المشروع.

وتمتد فترة المرحلة الرابعة لمشروع تايتن لمدة 24 شهراً، حيث تهدف الشركة خلال هذه الفترة لتحقيق وفورات بقيمة 40 مليون دولار أمريكي خلال العام 2019 و60 مليون دولار أمريكي في عام 2020.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة "ألبا" تيم موري: "في الوقت الذي تتقدم الشركة نحو أن تصبح أكبر مصهر للألمنيوم في العالم بطاقة إنتاجية تصل إلى 1.5 مليون طن متري، فإن علينا وضع التحديات لأنفسنا على جميع الأصعدة حتى نتمكن من الحفاظ على تنافسيتنا وتقدمنا في الصناعة، وخصوصاً في ظل تراجع الأسعار في بورصة لندن للمعادن بشكل عام".

يذكر أن "ألبا" حققت من خلال مشروع تايتن وفورات بلغت 143 مليون دولار خلال المرحلة الأولى من المشروع "على مدى سنتين"، و36 مليون دولار خلال المرحلة الثانية "على مدى سنتين"، وكذلك 102 مليون دولار خلال المرحلة الثالثة "خلال سنة واحدة".

وسيقوم فريق عمل التميز التشغيلي في "ألبا" بعقد جلسات توعوية للموظفين خلال الأسبوع الأول من انطلاق البرنامج، لتسليط الضوء على أهم العوامل والأسباب التي أدت لإطلاق مشروع تايتن.