أشادت الرئيس التنفيذي لهيئة جودة التعليم والتدريب د. جواهر شاهين المضحكي، باحتفاء صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء، باليوم الدولي للتعليم، وتأكيده على حرص الحكومة على "إتاحة فرص التعلم لجميع المواطنين، وتمكينهم من الحصول على التعليم الشامل وفق أفضل مستويات الجودة"، وإشارته إلى ما "تحقق من منجزات مشرفة على مدى عمر المسيرة التعليمية في البحرين، والتي تمتد إلى 100 عام، وبإسهاماتها في استدامة التنمية".

وأكدت د. المضحكي على أنَّ إشارةَ سموه إلى حرص الحكومة على جودة التعليم، في أول جلسة يترأسها بعد عودته سالمًا معافى، يؤكد اهتمام حكومتنا بتحقيق الجودة المستدامة في التعليم والتدريب، والتي من أجلها تم إنشاء هيئة جودة التعليم والتدريب منذ عشر سنوات؛ من أجل تنفيذ مبادرات واستراتيجيات تطوير التعليم والتدريب تحت قيادة سمو الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة نائب رئيس مجلس الوزراء، رئيس المجلس الأعلى لتطوير التعليم والتدريب.

كما أثنت الرئيس التنفيذي لهيئة جودة التعليم والتدريب، على الدعم الدائم والمتواصل الذي تلقاه الهيئة من قيادة الوطن عبر مشروعاتها، وأُطُرِها، ومهامها المختلفة الساعية للارتقاء بمؤسسات التعليم والتدريب في المملكة، سواء في المدارس الحكومية والخاصة، والجامعات، والمعاهد، أو عبر الإطار الوطني للمؤهلات؛ لترسخ حاضرًا، وترسم مستقبلًا واعدًا وواعيًا للانتقال بمؤسسات التعليم والتدريب إلى أفضل المستويات وصولًا لتحقيق الجودة النوعية والمستدامة لتلك المؤسسات، وبما يسهم في تحقيق برامج الحكومة والرؤية الشاملة 2030.