* المعراج: البحرين تلقت أولى دفعات الدعم الخليجي العام الماضي

* السعودية أكبر شريك تجاري ومستثمر في البحرين

* الدعم الخليجي مستمر العام الجاري

* نحافظ على مستوى كافٍ من تزويد الأسواق بالاحتياجات

* تزويد الأسواق بالاحتياجات يشمل التجارة وإعادة تحويل رؤوس الأموال وتحويلات العاملين الأجانب

* خطط الاقتراض في المستقبل تتوقف على مناقشة البرلمان للميزانية

أكد محافظ البنك المركزي رشيد محمد المعراج أن "البحرين تلقت أول دفعة من حزمة الدعم الخليجي بـ10 مليارات دولار تعهدت بها السعودية والإمارات والكويت"، مشيراً إلى أنه "كان هذا ضمن البرنامج الذي اتفقنا عليه، والدفعة الأولى كانت العام الماضي وأعتقد أن هذا سيستمر في العام الحالي"، واصفاً السعودية بأنها أكبر شريك تجاري ومستثمر في البحرين".

وشدد المعراج في مقابلة مع تلفزيون "بلومبرغ" على هامش منتدى دافوس للاقتصاد في سويسرا "على التزام البنك المركزي بإمداد الأسواق بالعملة الصعبة".

وذكر المعراج "أننا نحافظ على مستوى كاف من تزويد الأسواق بالاحتياجات أياً كانت من حيث التجارة وإعادة تحويل رؤوس الأموال وتحويلات العاملين الأجانب".

وقال محافظ البنك المركزي إن "البرلمان يناقش الميزانية وإن قراراً بشأن خطط الاقتراض في المستقبل سيتوقف على نتائج تلك المناقشات"، موضحاً أن "الأهداف ستكون أدنى كثيراً من ذي قبل".