نظمت وزارة الصناعة والتجارة والسياحة متمثلة في إدارة المواصفات والمقاييس بقطاع التجارة المحلية ورشة عمل حول دور التقييس في استدامة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، بمشاركة عدد من أصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وأعضاء من غرفة تجارة وصناعة البحرين ومنتسبي مكتب صادرات البحرين والجمعيات ذات العلاقة.

وتأتي الورشة، في إطار الهدف الخليجي المشترك لدعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وبالتنسيق والتعاون مع هيئة التقييس الخليجية لدول مجلس التعاون.

وأكد الوكيل المساعد للتجارة المحلية بالوزارة حميد رحمة أن للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة دوراً وأهمية كبيرة في تنمية الاقتـصاد الوطني.

وأوضح أن تنظيم مثل هذه الورشة يعتبر جزء من الخطة الاستراتيجية التي تقوم بها الوزارة لدعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة في البحرين، بما يوثق التعاون والشراكة بين القطاعين العام والخاص من جهة، ويعزز دور التقييس في تنمية هذا القطاع من جهة أخرى.

وأشاد رحمة بالجهود المتواصلة لهيئة التقييس الخليجية التوعوية والمعنية بالتقييس وأهميته، مثمناً اهتمام الهيئة في الدخول بمجالات جديدة يمكن للتقييس أن يساهم في تطويرها، كما هو الحال في هذه الورشة التي خصّت التقييس في دعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة.

وتطرق خبير التقييس د.أنور الطويل إلى عدة محاور منها دور المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في التنمية وسبل تحقيق استدامتها واستمرار نموها، والمبادئ الفنية الأساسية التي تخدم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في مجال المواصفات والجودة والقياس وغيرها.

كما قدّمت مدير إدارة تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بالوزارة شيخة الفاضل ورقة عمل بعنوان "مبادرات مملكة البحرين في الحاضر والمستقبل لدعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة".

وفي المقابل قدمت هيئة التقييس الخليجية ورقة عمل حول دور ومبادرات الهيئة في دول مجلس التعاون لتطبيق المواصفات القياسية قدمها رئيس قسم إدارة المعرفة بالهيئة.

كما شارك مكتب صادرات البحرين بورقتي عمل عن دورهم في تسهيل عملية التبادل التجاري وحث المؤسسات الصغيرة والمتوسطة على التصدير والتخطيط للتصدير، قدمها كل من: السيد حسن ياسين والآنسة عايدة المديفع.