أعلن بنك الإبداع- البحرين للتمويل متناهي الصغر، عن زيادة عدد المقترضين وصولاً إلى 2670 مقترضاً من البحرينيين أصحاب المشاريع متناهية الصغر، حصلوا على مبالغ قروض تصل قيمتها الإجمالية إلى نحو 3 ملايين دينار.

وعقد مجلس إدارة البنك، اجتماعاً برئاسة رئيسة مجلس الإدارة منى المؤيد، ناقش خلاله جملة من المواضيع الواردة على جدول الأعمال، وفي مقدمتها إقرار خطة البنك الاستراتيجية للأعوام الخمس القادمة 2019-2023.

وطلبت رئيسة المجلس من الأعضاء قراءة الفاتحة عن روح صاحب السمو الملكي الأمير طلال بن عبد العزيز آل سعود رئيس برنامج الخليج العربي للتنمية وصاحب فكرة إنشاء بنوك الإبداع للشمول المالي في العالم العربي وأفريقيا.

وتم المحافظة، على مستويات تحصيل عالية تتجاوز الـ 95% وتصل إلى 100% في بعض المنتجات التمويلية، فيما نوه مجلس الإدارة بجهود الإدارة التنفيذية للبنك في هذا المجال.

الرئيس التنفيذي لبنك الإبداع - البحرين د.خالد الغزاوي، أوضح أن الخطة الاستراتيجية الجديدة، وبناء على توجيهات مجلس الإدارة، تقوم بشكل خاص على عودة البنك مرة أخرى إلى التركيز على تقديم قروض متناهية الصغر لأعداد جديدة من البحرينيين أصحاب الأفكار والمشاريع الناشئة، والراغبين للتو في دخول السوق ويحتاجون تمويلاً ميسراً دون تعقيدات أو ضمانات، بما يسهم في تعزيز دور البنك في تمكين الفئات الأكثر حاجة مثل النساء والشباب، ومساعدتهم على الاندماج في الحراك الاقتصادي في مملكة البحرين، وبما يتماشى مع رؤية البحرين الاقتصادية 2030.

وقال الغزاوي: "تمكنا حالياً من الوصول بجزء كبير من عملائنا لمرحلة السقف الاقتراضي، وفي العام 2018 خرَّجنا 767 عميل، بمعنى أنهم انتقلوا من امتلاك مشروع منزلي غير رسمي إلى امتلاك مؤسسة صغيرة قائمة بسجل تجاري، والآن نعمل على تخريج دفعة أخرى".

وتابع "حان الآن الوقت لإدخال عملاء جدد للبنك، وهذا ما سنركز عليه من خلال زيادة عدد المقترضين وتقليل معدلات القروض الممنوحة".

وكشف الغزاوي أن الخطة الاستراتيجية للسنوات الخمس القادمة تتضمن خدمة 14 ألف عميل، بمعدل 2800 عميل سنوياً، ورفع عدد العملاء الفعال من 2670 حالياً إلى قرابة 5900 عميل، إضافة إلى استقرار معدل قيمة القرض بحدود 950 ديناراً، جنباً إلى جنب مع رفع قيمة المحفظة إلى 5 ملايين دينار، موضحاً أن هذه الزيادة في المحفظة ستأتي من عوائد أرباح البنك من جهة واستقطاب تمويلات جديدة على شكل قروض.

وجرى خلال اجتماع مجلس إدارة بنك الإبداع التأكيد على أهمية التركيز خلال السنوات الخمس القادمة على اعتماد التكنولوجيا الحديثة في المعاملات داخل البنك وخارجه، وتوطين التقنيات الحديثة مثل تقنية بلوك تشين وغيرها، إضافة إلى التخلص تدريجياً من المعاملات الورقية، وتعزيز التعاون مع شركات التقنية التي تقدم حلول المعاملات المصرفية الحديثة.

وأوصى مجلس إدارة البنك باستمرار سياسة البنك الحالية في توظيف البحرينيين، وتدريبهم وتأهيلهم، وخلق كوادر قيادية قادرة على العمل ليس في بنك الإبداع فقط، وإنما في القطاع المصرفي ككل.