خطفت امرأة تبلغ الـ88 من وسط الشارع في آيزنشتات في شرق النمسا، على ما أعلنت الشرطة مشيرة إلى عمليات بحث "دولية" للعثور عليها.

وكانت المرأة الثمانينية تسير مع ممرضتها بعد الظهر، عندما ترجل شخصان من سيارتي ليموزين توقفتا بقربها، على ما جاء في بيان الشرطة، وأرغماها على الصعود إلى إحدى السيارتين اللتين قد تكونان تحملان لوحتي تسجيل أجنبيتين، وانطلقا بها.

وقال ناطق باسم الشرطة لوكالة الأنباء النمساوية "أبا" إن "عملية البحث عن المشتبه فيهما متواصلة".

وتوخى وزير الداخلية، هربرت كيكل، الحذر مشيراً إلى أن السلطات غير متأكدة بعد أن الأمر يتعلق "بعملية خطف بالمعنى الكلاسيكي".

ولم تكشف الشرطة عن هوية المرأة المسنة. وذكرت وسائل إعلام نمساوية أنها والدة شتيفان أوتروباي، الذي يشرف على مؤسسة تدير ثروة عائلة أسترهازي المجرية النبيلة سابقاً.

وأشارت الشرطة إلى أن تحقيقاً "دولياً" يجرى. وأشارت الصحف من جهتها إلى وجود انتشار لعناصر من الشرطة مدججين بالسلاح في شوارع آيزنشتات في الساعات التي تلت العملية. كما قال شاهد إن الشرطة توقف وتفتش السيارات التي تحمل لوحة تسجيل أجنبية، المجرية منها خصوصا.