موزة فريد

أكد وكيل وزارة الصناعة والتجارة والسياحة لشؤون التجارة نادر المؤيد، أن المرحلة الثانية من "سجلات" الذي أعلن عنه صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء بالملتقى الحكومي، ستكتمل بحلول أكتوبر المقبل، مبيناً أن المشروع حقق تقدماً ملحوظاً حتلى الآن.

وأوضح - للصحافيين على هامش افتتاح معرض الخريف الأربعاء - أن الوزارة ملتزمة بمراقبة الأسواق التجارية بصورة يومية سواء في المحال التجارية أو في المعرض، مبيناً أن إدارة حماية المستهلك بالوزارة تتعامل مع الشكاوى الواردة بشكل طبيعي ومن ثم التحقق منها وفض النزاعات بين المستهلكين والمزودين.

وفيما يتعلق بعدد المشاركين البحرينيين في المعرض، أوضح المؤيد "أن نصيب العارضين البحرينيين في المعرض يصل إلى ما نسبته 40% من الإجمالي"، على اعتبار أن المعرض يعد فرصة جيدة وداعمة لتطوير المشاريع.

وبشان الدعم المقدم للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، أكد المؤيد وجود لجنة تم تشكيلها بعد توجيهات صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء والتي يترأسها وزير الصناعة والتجارة والسياحة زايد الزياني وعلى أساسها يتم وضع الخطط والإستراتيجيات والبرامج طويلة وقصيرة المدى وهي قيد التطبيق.

من جانبه، قال رئيس مجلس إدارة مجموعة الحواج جواد الحواج، أن البحرين تعتبر ذات صيت كبير في مجال المعارض بالمنطقة، حيث يستقطب المعرض العديد من السواح من دول الخليج.

فيما قال رجل الأعمال إبراهيم الدعيسي، إن المعرض يعتبر فرصة للتعرف على ثقافات الآخرين التجارية، ما يساهم بالتالي في تعزيز مكانة البحرين تجارياً.

ومن المتوقع ان يشهد معرض الخريف 2019 كما حدث في السنوات السابقة اقبالاً جماهيرياً واسعاً حيث اجتذب المعرض خلال ايام المعرض في العام الماضي 159.164 ألف زائراً من البحرين والزوار من خارج البحرين ودول مجلس التعاون وخاصة من الشقيقة الكبرى المملكة العربية السعودية.

ويشارك عدد كبير من المجموعات الدولية التي جاءت لإقامة أجنحتها الوطنية الخاصة، وتشمل دولا مثل البحرين، المملكة العربية السعودية، دولة الكويت، الإمارات العربية المتحدة، عمان، جمهورية مصر، الصين، الهند، المغرب، تونس، تركيا، اليمن، لبنان، باكستان، فلسطين، بولندا، سنغافورة، وزيمبابوي.