انتخبت الجمعية العمومية لجمعية رجال الأعمال البحرينية، عن طريق الاقتراع السري، خالد الزياني رئيساً لمجلس الإدارة وعيسى عبدالرحيم وأحمد بن هندي نائبين للرئيس اعتباراً من 1 يناير 2019.

وتم خلال الاجتماع، مناقشة التقرير الأدبي والمالي الذي تطرق لأهم الأنشطة والفعاليات والبرامج التي قامت بها الجمعية خلال الدورة الماضية، والتي تمثلت في إجتماعات مجلس الإدارة مع الجهات المختصة بالشأن الاقتصادي في المملكة.

وتم مناقشة، الاجتماعات الشهرية التي تم من خلالها بحث العديد من الموضوعات التي تهم اقتصاد البحرين، والزيارات التي قامت بها الجمعية في إطار تعزيز التبادل التجاري والاستثماري بين المملكة وبقية الدول الأخرى وتوقيع اتفاقيات التعاون المشتركة وكذلك استقبال الجمعية للوفود الاقتصادية بمملكة البحرين.

وتم خلال الاجتماع أيضاً استعراض الأعضاء لبعض مقترحات أنشطة العام الجديد والدور الجديد الذي يتوجب على الجمعية القيام به خلال الفترة المقبلة من خلال ضرورة التركيز على التعاون والتنسيق مع كافة الجهات الحكومية من أجل تبني وجهات نظر المستثمرين والعاملين في القطاع الخاص وتوضيحها للمسؤولين.

كما تطرق الاجتماع لضرورة إقرار خطة العمل واعتماد الموازنة للسنة المالية الجديدة، بالإضافة إلى المطالبة بتكثيف عقد اللقاءات والندوات الدورية مع كافة الجهات المعينة بالشأن الاقتصادي في البلاد ودول مجلس التعاون، والتي يتم خلالها دعوة الوزراء والمسؤولين وأصحاب القرار في المملكة للتحاور وطرح الآراء والتشاور معهم من أجل الوصول إلى أفضل النتائج من أجل المصلحة العامة للتجار والاقتصاد البحريني بوجه عام.

وأسفر التصويت، عن فوز كل من خالد الزياني، وأحمد بن هندي، وعيسى عبدالرحيم، ونبيل أجور، وعبدالوهاب الحواج، وجمال الكوهجي، وناصر الأهلي، ومحمد ساجد إظهار الحق، ومحمد جاودري أعضاء مجلس الإدارة للدورة الجديدة.

وعقد الأعضاء اجتماعاً خاصاً لتوزيع مناصب مجلس الإدارة بالتزكية حيث فاز خالد الزياني برئاسة مجلس الإدارة، وعيسى عبدالرحيم نائباً للرئيس، وأحمد عبدالله بن هندي نائباً للرئيس.

وتم تزكية نبيل أجور أميناً للسر، وعبدالوهاب الحواج أميناً مالياً، وكل من محمد جاودري، ومحمد ساجد إظهار الحق وجمال الكوهجي وناصر الأهلي أعضاء مجلس إدارة.

ووجه الزياني الشكر لأعضاء الجمعية العمومية على ثقتهم وإختياره رئيساً للجمعية في دورتها الجديدة، معاهداً أياهم بالعمل على بذل أقصى جهده لتقديم الأفضل للتجار البحرينيين والاقتصاد البحريني بوجه عام من أجل الارتقاء بالمملكة.