خالد الطيب

"تصوير: سهيل الوزير"

كشف رئيس غرفة تجارة وصناعة البحرين سمير ناس، لـ"الوطن" عن تشكيل فريق مشترك مع وزارة الصناعة والتجارة والسياحة، لدعم صغار التجار فيما سيتم توزيع استبيان ودراسة مرئياتهم، وسيتم النزول ميدانياً إلى السوق لمعرفة احتياجاتهم.

وأوضح، على هامش مجلس الغرفة الأسبوعي الذي عقد مساء الأحد، أن تشكيل الفريق، جاء بعد أن أصدر صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء، أمره الكريم إلى الوزارة بالتعاون والتنسيق مع الغرفة للوقوف على متطلبات صغار التجار.

وقدم رئيس مجلس إدارة الغرفة، شكره إلى وزارة الصناعة والتجارة والسياحة على الجهود التي تبذلها في سبيل الارتقاء بالاقتصاد الوطني.

وفيما يتعلق بقطاع التكنلوجيا، أكد ناس وجود فجوة بين مخرجات التعليم واحتياجات سوق العمل، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن الغرفة تطمح إلى أن تصبح خدمات تكنلوجيا المعلومات أمراً أساسياً، الأمر الذي يمكن من الاعتماد على الكادر البحريني المؤهل الذي يملك الذكاء والمعرفة.

وأوضح، أن الكادر البحريني قادر على أن يكون رائداً في هذا المجال، مؤكداً أن الخبرة في الاختصاص التقني تجعل البحريني ملاحقاً من الشركات لتوظيفه نظراً لأهمية الكفاءة في هذا المجال.

من جانبه، قال رئيس لجنة التكنلوجيا في الغرفة د. أسامة البحارنة، أن اللجنة وضعت نصب أعينها إقامة 37 فعالية طوال عام 2019 لسد تلك الفجوة.

وأشار إلى أن لجنة التكنلوجيا، عقدت عدة اجتماعات وخرجت بتصور يساهم في كيفية حل العقبات التي تواجه شركات التقنية، مركداً وجود خطة تتضمن 7 بنود للعمل عليها خلال المرحلة المقبلة.

وأضاف البحارنة "من أبرز التحديات الحالية التي تواجه القطاع وجود قصور في المعلومات والبيانات فيما يتعلق بمساهمته في الناتج المحلي الإجمالي، مؤكداً أنه سيتم العمل مع الجهات المعنية للحصول على تلك المعلومات لتطوير القطاع بشكل أكبر.

وعقدت الغرفة الأحد، فعاليات مجلسها الثالث الذي ناقش قطاع "التكنولوجيا" في البحرين والفرص والتحديات التي يواجهها.

يذكر أن لقاءات المجلس ستستمر وبشكل أسبوعي، حيث سيتم التركيز في كل لقاء على قطاع معين. ومن المقرر عقد المجلس الخاص بقطاع الثروة الغذائية في 3 فبراير، يليه القطاع الصحي في 10 فبراير، كما سيتم لقاء المهتمين بقطاع الصناعة والطاقة في 17 فبراير، وقطاع الضيافة والسياحة في 24 فبراير.

فيما سيكون لقاء قطاع العقار والإنشاء في 3 مارس، يليه لقاء القطاع المالي والتأمين والضرائب في 10 مارس، وستختتم لقاءات المجلس بلقاء قطاع النقل والخدمات اللوجستية في 17 مارس المقبل.