أعلن منظمو مؤتمر تكنولوجيا المعلومات والاتصالات "ميت آي سي تي"، ومعرض البحرين الدولي للتكنولوجيا "بيتكس"، عن مشاركة جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات في الأردن "انتاج" في النسخة التاسعة من هذا الحدث المقرر إقامته برعاية وزير المواصلات والاتصالات كمال أحمد خلال الفترة من 19 حتى 21 مارس حيث تشارك الأردن بـ8 شركات تقنية.

جاء ذلك، خلال جلسة حوارية عقدتها "إنتاج" مع منظمي معرض "بيتكس" في غرفة تجارة الأردن بحضور 30 شركة أعضاء في الجمعية.

وتم خلال اللقاء استعراض الفرص المتاحة للشركات الأردنية عند مشاركتها في أعمال المعرض، فضلاً النقاشات التي سوف تثري المؤتمر الذي يقام على هامش المعرض.

وسيضم الجناح الأردني- الذي يقام لأول مرة في البحرين - 8 شركات أردنية عاملة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ويهدف الجناح الأردني إلى تشبيك الشركات الأردنية مع الشركات البحرينية والخليجية والإقليمية المشاركة في أعمال المعرض، بالإضافة الى مطوري أنظمة الحكومة الإلكترونية البحرينية.

ويحظى المؤتمر بجلسات حوارية متنوعة، يتم من خلالها مناقشة موضوعات: التحول الرقمي، البيانات الضخمة، أنترنت الأشياء، الحوسبة السحابية والمدن الذكية.

رئيس هيئة المديرين لجمعية "انتاج" د.بشار حوامدة، حث المزيد من الشركات الأردنية على المشاركة في أعمال المعرض والمؤتمر، لأهمية السوق البحرينية باعتباره بوابة للأسواق الخليجية، فضلاً عن تبادل الخبرات بين الشركات الأردنية والمشاركة في أعمال المعرض.

وأكد أن الجمعية ستواصل سعيها الدائم، لتمكين الشركات المحلية في القطاع من المشاركة في المعارض والمؤتمرات الدولية.

من جانبه رحب مستشار جمعية البحرين لشركات التقنية المنظمة للفعالية أحمد الحجيري، بالتعاون مع شركة "وورك سمارت" بهذه المشاركة الأردنية التي تقام لأول مرة في مملكة البحرين، مؤكد أهمية ذلك في تعزيز التعاون بين الشركات البحرينية والأردنية العاملة في هذا القطاع، والدخول في مشاريع مشتركة.

وقال "تملك الشركات الأردنية خبرات كبيرة جداً في مجال تقنية المعلومات والاتصالات، وجزء كبير منها يعمل على نطاق عالمي، ونعمل من خلال المؤتمر والمعرض على التنسيق بينها وبين الشركات البحرينية ذات الصلة، وبما يعود بالمنفعة والفائدة المشتركة على الطرفين".