واشنطن - (وكالات): قال الرئيس الأمريكي ​دونالد ترامب إنه "حان وقت العودة إلى الوطن والانسحاب من سوريا وأفغانستان".

وغرد ترامب على صفحته الرسمية في "تويتر"، الجمعة، "تسلمت فوضى عارمة في ​سوريا​ وأفغانستان​، عبارة عن حروب لا نهاية لها مع إنفاق غير محدود وقتلى. خلال حملتي الانتخابية، قلت وبقوة إنه يجب أن تنتهي هذه الحروب في نهاية المطاف".

وأضاف، "ننفق 50 مليار ​دولار​ سنوياً في أفغانستان، وقمنا بضربهم بقوة لدرجة أننا نتفاوض معهم اليوم للعودة إلى ما قبل 18 عاماً".

وتابع، "سوريا كانت مليئة بعناصر "داعش" حتى وصلت أنا إلى الرئاسة، وسرعان ما دمرنا 100٪ من خلافة التنظيم، لكننا سنراقبه عن كثب".

وشدد الرئيس الأمريكي على أنه "قد حان الوقت الآن للعودة إلى الوطن، وبعد سنوات عديدة علينا أن ننفق أموالنا بحكمة. يجب أن يكون بعض الأشخاص أذكياء!".

من جهته، تحدث الناطق باسم حركة طالبان ذبيح الله مجاهد عبر تطبيق "واتس أب" لوكالة "فرانس برس" الجمعة، عن جدية ترامب في الانسحاب من أفغانستان.

وقال مجاهد، "تم التوصل إلى اتفاق على إطار عمل مبدئي (...) نأمل في حال تم تطبيقه واتخذ الجانب الأمريكي خطوات صادقة والتزم بها، أن يؤدي ذلك إلى إنهاء الأمريكيين احتلالهم لأفغانستان. يبدو أن ترامب جدي في ما يصرح".