اعتلى بنك البحرين الإسلامي مؤخراً، منصة التتويج مجدداً في جوائز المال والأعمال الإسلامية بنسختها الـ 13، عن فوزه بجائزة "البنك الإسلامي الأسرع نمواً في البحرين".

وتم الإعلان عن الفائزين بالجوائز في الحفل الذي أقيم في دبي خلال ديسمبر الماضي، تكلل بحضور أكثر من 200 من نخبة العاملين في الصيرفة الإسلامية من كافة أنحاء العالم.

وبلغ عدد الأصوات المشاركة في التصويت للفائزين ما يقارب 8000 آلاف صوت، موزعة على 34 فئة، والتي ساهم بها المشاركون في عملية التصويت عبر أداة استطلاع إلكترونية، بالإضافة إلى أصوات أخرى أدلت بها لجنة الحكام المتخصصين من هيئةCPI Financial، وهي منظمة تعنى بمراقبة وتتبع التطورات في عالم الصيرفة وتبعاتها التقنية، وتداخلات الصيرفة الإسلامية أو إدارة الثروات، وتحظى هذه المنظمة باهتمام وتقدير بالغ من العاملين في القطاعات المصرفية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.

وقال الرئيس التنفيذي للبنك حسان جرّار: "نفتخر جدًا بحصولنا على هذه الجائزة العالمية التي عززت من مكانة البنك الإقليمية والتي تشهد بأننا البنك الإسلامي الأسرع نمواً في قطاع الصيرفة الإسلامية في البحرين".

وأضاف: "هذه الجائزة تقدمنا خطوة نحو النمو والريادة، وتحفزنا لبذل المزيد من الجهد للتمسك بموقعنا الريادي في قطاع الصيرفة الإسلامية عن طريق الاستمرار في طرح المزيد من الحلول المصرفية الذكية المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية، ومواصلة تطوير منتجاتنا وخدماتنا، وستبقى تطلعاتنا نحو الريادة دائمًا عن طريق تسهيل إجراءات المعاملات المصرفية".

وتعتبر هذه الجائزة هي الثالثة لبنك البحرين الإسلامي الذي حصل عليها في عام 2018، والتي تثبت وجوده كأحد قادة قطاع الصيرفة في مملكة البحرين، ومساهمًا في النهضة التقنية داخل المملكة.