وقعت بورصة البحرين مذكرة تفاهم الأحد، مع جمعية المحللين الماليين المعتمدين تهدف إلى تعزيز آفاق التعاون المشترك بين الطرفين بشكل عام ودعم برنامج "متمهن" بشكل خاص.

ووقع مذكرة التفاهم كل من الشيخ خليفة بن إبراهيم آل خليفة الرئيس التنفيذي لبورصة البحرين، ومحمود نوار رئيس جمعية المحللين الماليين في البحرين.

وبموجب المذكرة، ستقوم البورصة بمنح خريجي طلبة برنامج "متمهن" فرصة التدريب في بورصة البحرين. ومن جانبها، ستقوم جمعية المحللين الماليين المعتمدين باختيارعدد من طلبة الجامعات الفائزين في برنامج "تريدكويست" ممن تنطبق عليهم شروط المشاركة في البرنامج للانضمام إلى برنامج "متمهن".

وقال الشيخ خليفة بن إبراهيم: "إن بورصة البحرين تقدر أهمية برامج التمهن والتدريب للخريجين حيث تتماشى هذه البرامج مع أهداف البورصة وبرامجها التوعوية التي تستهدف مختلف الفئات العمرية بدءاً من المرحلة الابتدائية وحتى المرحلة الجامعية. إن برنامج متمهن يأتي استكمالاً لباقة البرامج التي تقدمها البورصة، كما إننا سعداء بالتعاون مع جمعية المحللين الماليين المعتمدين في البحرين لدعم الكفاءات الشابة من خبراء الاستثمار في المملكة".

من جانبه قال نوار: "تجسد هذه المبادرة التي قامت بها الجمعية الشراكة المجتمعية بين مختلف الجهات في إطار تطويرالكفاءات الشابة وتزويدهم بفرصة لاكتساب المهارات المالية والمهنية عالية المستوى ضمن رؤية طويلة الأمد للمساهمة بإنشاء جيل جديد من خبراء الإستثمار في البحرين.

ويعد "متمهن" برنامجاً تدريبياً يهدف إلى تطوير وتنشئة خريجي الجامعات والكفاءات الشابة بغرض المساهمة في بناء جيل من المهنيين المستقبليين ذوي الخبرة والكفاءة والالتزام في مجال الاستثمار. يذكر أن البرنامج ومنذ انطلاقته في العام 2014، قام بتدريب أكثر من 250 مترشحاً بحرينياً كما تم التعاقد مع عدد من المؤسسات الرائدة في مملكة البحرين لمنح أكثر من 100 فرصة تدريب تمتد لفترة 6 أشهر لهؤلاء المترشحين.

ويركز برنامج "متمهن" على تدريب الطلبة في ستة مجالات مختلفة منها أخلاقيات العمل ومهارات التواصل ومهارات العمل كفريق وإدارة المشاريع والتدريب التقني وبناء العلامة التجارية الشخصية، كما سيمنح البرنامج الذي تمتد فترته على مدى 12 جلسة الفرصة لأفضل الخريجين ممن حققوا أعلى النتائج في الحصول على فترات تدريب داخلية في عدد من المؤسسات الكبرى في البحرين.