ذكر رئيس جهاز المساحة والتسجيل العقاري الشيخ سلمان بن عبدالله آل خليفة، أن مجموع حجم التداول العقاري بلغ في العام 2018 حوالي 961,393,921 دينار، مقارنة مع 990,634,365 دينار في العام 2017 أي بنسبة تراجع تقدر بـ 3%.

وأضاف بأن التداول العقاري في الربع الأخير من العام 2018 بلغ حوالي 304,754,489 أي بنسبة زيادة تقدر بـ 14% مقارنة بنفس الفترة من 2017.

وتوقع الشيخ سلمان بن عبدالله أن يكون لحزمة القوانين والإجراءات التنظيمية دور كبير في استقرار سوق العقار، وأن هذه النتائج تعكس ثقة المستثمر للاستثمار في السوق العقاري بمملكة البحرين.

وجاء البحرينيون في المرتبة الأولى من حيث التداولات خلال العام 2018 حيث بلغت 846.6 مليون دينار مقابل 905.3 مليون دينار في 2017، فيما جاء الخليجيون ثانياً بـ74.3 مليون دينار والأجانب في المرتبة الثالثة بـ40.3 مليون دينار.

وفيما يتعلق بتداولات الربع الأخير من العام 2018، بلغت تدادولات البحرينيين 265.8 مليون دينار مقارنة مع 228.2 مليون دينار لنفس الفترة من العام 2017، في حين جاء الخليجيون في المرتبة الثانية ليسجلوا 21.9 مليون دينارً، وأخير المستثمرين الأجانب بـ6.9 مليون دينار.