موزة فريد

كشف المدير التنفيذي للشراكات ودعم العملاء في "تمكين" عصام حماد، عن عزم "تمكين"، إعادة برنامج دعم المؤسسات والأجور بحلتها الجديدة اعتبارا من مارس المقبل، مبيناً أن البرنامج يمر حالياً بعملية تطوير أدت لعدم القدرة على استقبال طلبات جديدة ويتم العمل على الطلبات الحالية.

وقال لـ"الوطن"، على هامش الإعلان عن إطلاق أول برناج تدريبي من نوعه على مستوى الشرق الأوسط بين "تمكين" و"خليج البحرين للتكنولوجيا المالية"، إنه يوجد تغيرات في بعض العناصر لكيفية التقديم ومواصلة الطلبات باعتماد الحلول الرقمية حتى نتمكن من تقديمها بشكل أفضل مما سيسهل عملية التقديم للزبائن.

وأكد حماد، اعتماد ميزانية "تمكين" تقدر بحوالي 80 مليون دينار، مبيناً أن معظم الدعم المقدم في العام الماضي كان لبرنامج التدريب ودعم الأجور للبحرينيين بجانب برنامج دعم المؤسسات ذات النصيب الأكبر، حيث تم دعم 500 مؤسسة محلية في الآونة الأخيرة .

وأكد حماد، أن الدعم المقدم للمؤسسات سيستهدف فئات جديدة بطريقة مختلفة عن باقي الفئات، من خلال تقديم الدعم المالي اللازم لتحقيق أهدافهم ومشاريعهم، منها أصحاب السجلات الافتراضية الذي أطلقته وزارة الصناعة والتجارة والسياحة قبل عامين تقريباً، حيث سيتم استحداث مسار للسجلات الافتراضية بهدف دعمها وتطويرها للتحول إلى مؤسسات قائمة مستقبلاً.

وعبر المدير التنفيذي للشراكات ودعم العملاء في "تمكين"، عن أمله بارتفاع عدد المستفيدين من برامج "تمكين" خلال الأعوام المقبلة، مؤكداً وجود العديد من الشراكات عبر تقديم برامج جديدة سنوياً مع جهات مختلفة.