هبطت أسعار الذهب، الإثنين، في وقت تلقى الدولار الدعم من الضبابية التي تكتنف التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين، مما قلص جاذبية المعدن النفيس كملاذ آمن، وسط قلق ينتاب المستثمرين من تباطؤ نمو الاقتصاد العالمي.

وبحلول الساعة 05:39 بتوقيت غرينتش، انخفض سعر الذهب في المعاملات الفورية 0.2% إلى 1311.77 دولار للأوقية (الأونصة)، وتراجعت عقود الذهب الأميركية الآجلة 0.2% إلى 1315.50 دولار للأوقية.

ويتطلع المستثمرون إلى محادثات التجارة بين بكين وواشنطن هذا الأسبوع مع توجه وفد يضم مسؤولين أمريكيين إلى الصين من أجل الجولة القادمة من المفاوضات.

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأسبوع الماضي إنه لا يعتزم الاجتماع مع الرئيس الصيني شي جين بينغ قبل الأول من مارس، وهو الموعد النهائي لإنجاز اتفاق تجاري.

وتعهد ترامب بزيادة الرسوم الجمركية الأميركية على سلع صينية بقيمة 200 مليار دولار، إذا لم يتمكن الجانبان من إبرام اتفاق بحلول الساعة 05:01 بتوقيت غرينتش من الثاني من مارس.

وتسببت التوترات التجارية بين أكبر اقتصادين في العالم في اضطراب الأسواق المالية منذ العام الماضي، وعززت أيضاً جاذبية الدولار كملاذ آمن.

ولامس مؤشر الدولار أعلى مستوياته منذ الثالث من يناير الماضي، مما يزيد كلفة الذهب المقوم بالعملة الأمريكية على حائزي العملات الأخرى.