أكد الأمين العام المساعد للمجلس الأعلى للشباب والرياضة، الأمين العام للجنة الأولمبية، رئيس اللجنة المنظمة العليا ليوم البحرين الرياضي د.عبدالرحمن عسكر، أن اليوم الرياضي يعكس قيمة الرياضة والصحة، وضرورة إعلائها ونشر ثقافتها في مجتمعاتنا للحفاظ على مستقبل أجيالنا.

وأضاف: "مبادرة اليوم الرياضي على مستوى المملكة وتخصيص نصف دوام من الحكومة لإتاحة الفرصة أمام الموظفين لمزاولة الرياضة، يؤكد مدى الاهتمام والحرص الكبير الذي توليه القيادة الرشيدة بتعزيز المبادرات الهادفة التي تحفز فئات المجتمع كافة على الممارسات الإيجابية النافعة، وترسخ أسمى المبادئ والقيم وإعلاء شأن الرياضة، وجعلها نمط الحياة اليومية عند جميع الفئات ومكونات المجتمع".

وأضاف عسكر: "نفخر بتنظيم مجموعة مميزة من الفعاليات الرياضية المتنوعة تشمل وتغطي جميع فئات المجتمع على مستوى المملكة بالتعاون مع مختلف الوزارات والهيئات الحكومية والمحافظات والقطاع الخاص، ونأمل أن تحظى تلك الفعاليات بمشاركة واسعة من كافة أفراد الشعب".

وأكد أن الرياضة لغة عالمية، واليوم الرياضي الوطني هو احتفال ومهرجان متعدد الأنشطة والفعاليات مفتوح لمختلف الفئات والجنسيات، ويهدف لتشجيعهم على تبني نمط حياة مثالي وصحي، مؤكداً أن باب المشاركة في تلك الفعاليات متاح لجميع فئات المجتمع وللجنسيات كافة، مشيداً بالدور الفاعل للجهات والمؤسسات والأندية والاتحادات الرياضية والشركات الراعية والداعمة كافة، تقديراً لاهتمامهم الكبير وجهودهم المخلصة في توحيد العمل المشترك.

وأوضح عسكر أن اليوم الرياضي يمثل تقديراً كبيراً لدور الرياضة وأهميتها في حياة وسعادة المجتمعات، ودورها البناء في بناء الصحة السليمة للإنسان وتنمية مهاراته في التعاطي والممارسة في الألعاب والمسابقات الرياضية، لافتاً إلى أن اللجنة المنظمة العليا واللجنة الأولمبية وكافة الجهات الشريكة والداعمة ستسخر جميع إمكاناتها وقدراتها لدعم نجاح المبادرة التي تعزز التلاحم الوطني، وتحقق مختلف عوامل وأسباب النجاح لليوم الرياضي الوطني.