خالد الطيب

"تصوير: سهيل الوزير"

فتحت لجنة الثروة الغذائية بغرفة تجارة وصناعة البحرين برئاسة خالد الأمين، باب المشاركة في النسخة الثانية من جائزة البحرين للمنتج الغذائي المتميز والموجهة لشركات الأغذية المحلية، حيث تم رصد جوائز نقدية تبلغ 10 آلاف دولار للشركة الفائزة بالمركز الأول، فيما يتم منح 5 آلاف دولار للفائز بالمركز الثاني.

وقال الأمين، خلال الإعلان عن الجائزة الاثنين، إن عدد المشاركين في النسخة السابقة وصل إلى 21 مشاركاً، مبيناً أن الجائزة تهدف إلى تشجيع المنتج المحلي وتحفيز شركات الأغذية البحرينية لتطوير أدائها وتنافسيتها ودفع للاستثمار المحلي مع العمل على تعزيز جودة المنتج المحلي وزيادة ثقة المستهلك فيه.

وأضاف أن الجائزة، تعد حافزاً كبيراً أمام قطاعات الأعمال وممثلي المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ورواد الأعمال والمشاريع الناشئة لتعزيز وترويج التميز للقطاع الخاص البحريني، كما تعمل على تشجيع الشركات على تطوير أعمالها لتعزيز قدراتها التنافسية وتبني أفضل الممارسات العالمية في تميز الأداء.

وأشار الأمين، إلى إطلاق شعار خاص للجائزة حيث سيتم ختمه على جميع منتجات المنشأة الفائزة لمدة سنتين وفق شروط معينة سيتم تحديدها لاحقاً، لافتاً أنه ستتم المباشرة بإجراءات الجائزة من خلال تعيين لجان فرعية تقوم برفع توصيتها النهائية بشأن المنتج الفائز.

وأشاد في الوقت ذاته بالأبعاد الإيجابية لهذه الجائزة والتي تستهدف تعزيز الثروة الغذائية في البحرين، وتحقيق مبادئ الأمن الغذائي والتنافسية بقطاع الأغذية ومساندة أصحاب الأعمال بطريقة منهجية ومتميزة، لاسيما في ظل التعاون ولأول مرة في هذه النسخة مع مجلة FORBS الشرق الأوسط مما سيسهم بالترويج لممثلي قطاع الأغذية في مملكة البحرين، ومنحهم توسعاً عالمياً.

وبين أن الجائزة تسعى إلى ضم كافة شركات الأغذية المحلية للمشاركة وتأسيس مستويات جديدة من الأداء، وتصدير المنتجات الغذائية المحلية.

وفيما يتعلق بشروط التقدم للمشاركة بالجائزة، أوضح الأمين أن المشاركة متاحة أمام جميع الشركات المنتجة للأغذية والمشروبات المحلية، شريطة أن يكون المنتج صنع في البحرين وتدخل في صناعته نسبة 5% من مواد الخام البحرينية، إضافةً إلى اعتماد المنشأة توظيف العمالة المحلية في عملية الإنتاج.

كما يشترط أن يزود المنتج السوق المحلية إضافةً إلى فائض الإنتاج للتصدير، وبأن يباع المنتج بسعر تنافسي مقبول، فضلاً عن موافقة اللجنة الأساسية والفرعية على ما سبق.

وأعلن الأمين عن أسماء المحكمين وسفيرة الجائزة لهذه النسخة السيدة رؤيا صالح والمشهودة لها بالكفاءة والتميز في مجال الأغذية المحلية بمملكة البحرين.

ولفت إلى أن قطاع الأغذية من القطاعات الهامة والحيوية في البحرين، موضحاً أن تفعيل الجهود المشتركة وتقديم الدعم اللازم للقائمين على قطاع الأغذية سيعود حتماً بالمنفعة على قطاع التجارة والاقتصاد الوطني.

وأعرب عن تقدير اللجنة والمجتمع التجاري في البحرين بالأدوار المضطلعة التي تقوم بها شركات الأغذية في البحرين في تعزيز هوية المنتج المحلي، وبمساهمتها الفاعلة في تطوير مهارات القائمين عليها، خاصة في ظل توافر الفرص والإمكانيات المحفزة على الابتكار والتطوير.

وأكد أن الجائزة توجه جهودها في نشر ثقافة التميز للأعمال بين الشركات الرائدة في البلاد والاحتفاء بها وتقدير دورها الفعال في تحقيق الأصداء الطيبة لتميز الأعمال بالمنطقة مما يساهم في الارتقاء باقتصادنا الوطني.

يذكر أن الشركات المشاركة في الجائزة، ستكتسب العديد من المزايا منها القدرة على المنافسة ومقارنة الأداء مع شركات رائدة في دول المنطقة، وتحقيق سمعة عالية من خلال منتجاتها البارزة في مجال تميز الأغذية المحلية، واكتساب خصائص التميز لتصبح قطباً قوياً في مجال الأعمال بالمنطقة، وتطوير المنافسة السليمة وتعزيز قدراتها التنافسية، كما أن التقديم للجائزة سيكون عبر التسجيل على الموقع الالكتروني الخاص بالجائزة www.bccifac.bh