واصل فريق جامعة الخليج العربي صحوته وحقق فوزه الثاني على التوالي بتغلبه الساحق على فريق معهد البحرين للتدريب بخمسة أهداف مقابل هدفين، في المباراة التي جمعتهما على ملعب جامعة البحرين الطبية ضمن الجولة السابعة من الدوري الوطني للجامعات لكرة القدم.

ورفع هذا الفوز رصيد جامعة الخليج العربي إلى 7 نقاط متقدماً خطوة في جدول الترتيب ومتجاوزاً بدايته المتعثرة في الدوري، فيما تلقى معهد البحرين الخسارة الثقيلة الثالثة على التوالي ليتجمد رصيده عند 6 نقاط ويتراجع إلى المركز التاسع وذلك على عكس بدايته القوية في الدوري.

وتعتبر النتيجة مفاجئة من حيث عدد الأهداف وعدم وجود فوارق كبيرة بين الفريقين، فضلاً عن نتائجهما السابقة في الدوري.

لكن يبدو أن مستوى معهد البحرين للتدريب تأثر في مبارياته الأخيرة بغياب مجموعة من العناصر الأساسية الجيدة التي مثلت الفريق في مبارياته الأولى وانعكس سلبياً على أداء ونتائج الفريق، فيما يلاحظ التحسن الواضح في المستوى العام لفريق جامعة الخليج العربي بين مباراة وأخرى.

وشهدت المباراة أفضلية جامعة الخليج العربي في أغلب فتراتها وترجم ذلك بتسجيل الأهداف الخمسة والتي كادت أن تتضاعف لو أحسن لاعبيه استثمار الفرص الانفرادية العديدة التي سنحت إليهم خصوصاً في الشوط الأول، والذي حسم الأمور بنسبة كبيرة لصالح الخليج العربي بقيادة أبرز لاعبيه عبدالرحمن دعيج دينامو الوسط والمهاجم رضا الحمادي ومحمد جمال، الذين استثمروا الثغرات الواضحة في دفاع معهد التدريب وشقوا منها طريقهم إلى المرمى بسهولة.

وبدأ الحمادي مسلسل الأهداف من ضربة جزاء في الدقيقة 13 سجلها على دفعتين، ثم سجل محمد الحوطي الهدف الثاني "22 " وعبدالرحمن دعيج "35 " ومحمد جمال "39".

ويبدو أن نتيجة الشوط الأول انعكست على مجريات الشوط الثاني وهدأ فيه الإيقاع الهجومي ومحاولات الخليج العربي واكتفى بتسجيل الهدف الخامس بتوقيع رضا الحمادي من ضربة جزاء أيضاً "65".

فيما حاول مدرب معهد البحرين اللاعب السابق علي بشير تصحيح أوضاع فريقه بما لديه من لاعبين وأجرى تبديلات تنشيطية واستطاع الفريق تسجيل هدفين في الشوط الثاني عن طريق قائده وهدافه ولاعبه الأبرز عبدالله سيف الدوسري وكميل محمد من ضربة جزاء في الوقت بدل الضائع.