افتتح وزير التربية والتعليم د.ماجد النعيمي، مضمار المشي الجديد بالمعهد السعودي البحريني للمكفوفين، احتفاءً باليوم الرياضي الوطني، حيث يأتي إنشاؤه في إطار تطوير الخدمات المقدمة لطلبة المعهد، ضمن اهتمام المملكة بذوي الاحتياجات الخاصة.

وشارك الوزير في مسيرة جري من مقر المعهد إلى مبنى الوزارة بمدينة عيسى، حيث اطلع على على ما تم تنظيمه بهذه المناسبة من أركان مخصصة للأنشطة والمسابقات الرياضية والكشفية والإرشادية والتوعوية الصحية، وشارك كذلك في مباراة لكرة القدم ضمّت عددًا من مسؤولي الوزارة وموظفيها.

وأشاد الوزير بقرار مجلس الوزراء تخصيص نصف يوم عمل في الوزارات والهيئات الحكومية لممارسة الرياضة، تشجيعًا لجميع فئات المجتمع على تبني نمط حياةٍ رياضيٍ صحي، وتأكيداً على دور الرياضة في ترسيخ قيم المحبة والتسامح والتعايش بين مكونات المجتمع كافة.

وثمن الوزير، دعم سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك المفدى للأعمال الخيرية وشئون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية لفعاليات هذه المناسبة الرياضية الوطنية.

وأكد أن الوزارة تنفذ مئات الأنشطة والبرامج الرياضية سنويًا، لرعاية الطلبة الموهوبين في شتى الرياضات، ليشكلوا رافداً مهماً للفرق المدرسية والوطنية، مشيراً إلى أن جهود الوزارة في هذا المجال قد أسهمت في تحقيق مدارس مملكة البحرين إنجازات رياضية مشرّفة في العديد من المحافل الإقليمية والدولية.

كما نظمت المدارس الحكومية والخاصة العديد من الفعاليات بهذه المناسبة، بمشاركة الآلاف من منتسبي الهيئات الإدارية والتعليمية والطلاب والطالبات.