أقامت اللجنة المنظمة العليا ليوم البحرين الرياضي سباق "جري الألوان" بالقرية الرياضية، حيث أطلق الأمين العام للجنة الأولمبية، رئيس اللجنة العليا د. عبدالرحمن عسكر شارة الانطلاقة للسباق بحضور عدد كبير من قبل المسؤولين بالدولة والقطاع الرياضي والمواطنين والمقيمين وزوار القرية الرياضية من مختلف الأعمار، والتي أقيمت على سباقين يمتد كل واحد منهما لقرابة 2 كيلومتر، حيث خصص السباق الأول للأطفال والثاني للعموم من الجنسين.

وكان السباق من أنجح الفعاليات التي أقيمت في القرية الرياضية وشهد إقبالا كبيرا من المشاركين كبارا وصغارا قاموا بالجري وبعد الوصول إلى خط النهاية قاموا برش الألوان على بعضهم البعض لتصطبغ وجوههم بالألوان في أجواء رائعة من المرح والمتعة والإثارة والضحك.

وأقيم سباق جري الألوان للعام الثالث على التوالي وهو من أهم الفعاليات ويتعين على المشاركين فيه تسجيل أسمائهم قبل خوض السباق حيث ازدحمت طوابير من الناس للحصول على التذاكر التي قام بتوزيعها موظفو اللجنة الأولمبية من خلال وجود اكشاك خاصة في القرية.

15 عرضا

شهد مسرح القرية الرياضية في يوم البحرين الرياضي، تقديم 15 عرضا من جهات رياضية وتعليمية مختلفة، والتي لاقت حضورا واسعا من قبل زوار القرية، الذين تفاعلوا مع العروض وأنغام الموسيقى.

وبدأت العروض بفقرة قدمها الاتحاد البحريني للدفاع عن النفس وهي لرياضة الكراتيه، بعدها تم تقديم فقرة عن الإسعافات الأولية، فيما قدم الاتحاد البحريني للجمباز فقرة عن رياضة الجمباز، إلى جانب تقديم فقرة من أكاديمية فتنس فيرست، تلتها فقرة عن رياضة الباليه، أتبعها بعرض لمسابقات تشالنج.

بعد ذلك قدم الاتحاد البحريني للدفاع عن النفس فقرة عن رياضة التيكواندو، وعرض لرياضة كاليكتنكيس، تبعهما فقرة ثانية عن رياضة الباليه، بعد ذلك قدم الاتحاد البحريني للدفاع عن النفس عرضا عن رياضة أيكيدو، فيما قدم الناشط الرياضي خالد إبراهيم فقرة عن أهمية اللياقة البدنية، تلاها عرض من نادي جي إف سي، وعرض ثالث لرياضة الباليه ومسابقات تشالنج، إضافة إلى فقرة من فيرست تنس وأكاديمية جود الرياضة، وكان ختامها بفقرة لـ HV SHOW.

حدث وطني

أكدت د. سوسن تقوي رئيس الاتحاد البحريني للريشة الطائرة والإسكواش أن يوم البحرين الرياضي حدث وطني كبير ينتظره جميع المواطنين بفارغ الصبر وتشترك فيه جميع الجهات الحكومية والخاصة.

وأضافت " أنه يوم عيد لكل البحرين ولا تقتصر المشاركة على الجهات الرياضية الثلاث الممثلة في المجلس الأعلى للشباب والرياضة و وزارة شؤون الشباب والرياضة واللجنة الأولمبية وإنما يمتد ليشمل جميع الوزارات والجهات الحكومية وشركات القطاع الخاص والمدارس والجامعات ولا تكاد تخلو أي منطقة في مملكة البحرين من أي نشاط رياضي سواء ترويحي أو تنافسي".

وأوضحت أن يوم البحرين الرياضي اصبح بمثابة مهرجان لكل العائلة البحرينية لترفيه والمرح والمتعة واقامته تهدف إلى بث رسائل إيجابية من أجل مجتمع صحي خال من الأمراض وسعادة أكبر لما للرياضة من فوائد على الصحة النفسية والجسدية".

وعبرت عن اعتزازها بمشاركة لعبة الريشة الطائرة في معظم أنشطة اليوم الرياضي التي نظمتها مختلف الجهات لكونها من الألعاب المحببة للجميع لسهولة ممارستها خصوصا أن الكثير من الجهات أقامت منافسات خاصة للريشة الطائرة في الصالات المغلقة والمدارس وهو أمر يدعو إلى الفخر والاعتزاز لكافة منتسبي لعبة الريشة الطائرة.

سعداء بالمشاركة

عبر عضو مجلس النواب علي عيسى إسحاقي عن سعادته بالمشاركة في فعاليات اليوم الرياضي، مؤكدا أن ما شهده اليوم الرياضي البحريني من مشاركة واسعة من المواطنين والمقيمين من الجميع، تعطي انطباعاً كبيراً على توجههم وإقبالهم على ممارسة الرياضة واعتبارها أسلوب حياة كونها تعزز لديهم الجانب الصحي، وتزيد من النشاط والحيوية لديهم وبالتالي يكونوا قادرين على العطاء بصورة أكبر، والذي يسهم في زيادة الانتاجية ويدفعهم نحو المشاركة في العملية التنموية في البلاد.

وقال: "إننا بحاجة لأن يمارس الجميع الرياضة وباستمرار، وانتشار ذلك على نطاق واسع، يجعل مجتمعنا صحياً مميزا قادرا على العطاء قادراً على الانتاج بفعالية أكبر، خصوصاً وأننا بحاجة للتخلص من الأمراض العصرية وضغوطات الحياة اليومية أبرزها ضغوطات العمل"، موضحا أن الظروف اليوم باتت مهيأة للجميع لممارسة الرياضة بشكل يومي وليس فقط في اليوم الرياضي، إذ أن الأندية والصالات الرياضية ومضامير المشي أصبحت منتشرة في جميع محافظات المملكة، ليستفيد أفراد المجتمع من انعاكاستها الإيجابية على حياتهم اليومية.

عرس رياضي

من جانبه، قال رئيس لجنة الشباب مجلس الشورى رضا منفردي: "إن البحرين عاشت يوم أمس عرسا رياضا مميزا، وذلك من خلال يوم البحرين الرياضي، الذي يجسد الرؤية الثاقبة للقيادة الحكيمة في دعمها للرياضة، وكذلك تجسد الخطوات الواضحة والجهود المتميزة لسمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للاعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية لتطوير وارتقاء هذا القطاع. فالمشاركة الواسعة التي شهدتها هذه الفعالية من الجميع من مختلف الأعمار ساهم في ظهور هذه الفعالية الرياضية الوطنية بالشكل، الذي يعكس الثقافة التي يمتلكها المواطن البحريني، والتي تأتي من منطلق حرصه على تعزيز أهمية ودور الرياضة في الحياة اليومية لمواجهة ضغوطات الحياة، ليكون إيجابيا نحو المشاركة والمساهمة في بناء وتنمية المجتمع. ومما لاشك فيه أن هذه الفعالية تشكل التوجه العام الذي يقوده سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، وهو التحول من فكر الهواة إلى فكر الاحترافية في المجال الرياضة، والذي سيساعد بشكل واضح على التحول الرياضة إلى صناعة في المستقبل.

ثقافة البحرين

من جهته، أعرب رئيس لجنة رياضات الموروث الشعبي خليفة عبدالله القعود عن سعادته بمشاركة اللجنة بفعاليات يوم البحرين الرياضي، لتعزيز ثقافة الرياضات التراثية البحرينية لدى المواطنين والمقيمين، وكذلك مشاركتها بركن ترويجي لمسابقة #تحدي_الموروث التي ستقام خلال الفترة القادمة، كواحدة من المسابقات الرياضية التي تعزز هذه الثقافة في المجتمع البحريني.

وقال القعود: "إن يوم البحرين الرياضي يمثل لون وثقافة البحرين وشعبها، والتي وضعها سيدي حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، ورسمها سيدي سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية والتي تترجمت من خلال جهود سموه على أرض الواقع".

وأضافت أن هذا اليوم كان للجميع ويعد يوما وطنيا وملتقى لجميع أطياف الشعب البحريني والمقيمين على هذه الأرض الطيبة، إضافة إلى أنه يشكل فرصة كبيرة للجميع في تعزيز أهمية الرياضة كأسلوب حياة ونمط صحي، والذي يساهم في بناء وتطوير المجتمع البحريني الواحد.